الكويت تنهي واحدة من أسوأ جرائم الاتجار بالبشر

الكويت تنهي واحدة من أسوأ جرائم الاتجار بالبشر

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

أنهت السلطات الأمنية في الكويت، أمس الأحد، واحدة من أسوأ جرائم الاتجار بالبشر التي شهدها البلد الخليجي النفطي الذي يستضيف نحو 2.8 مليون وافد أجنبي من مختلف الجنسيات.

وقالت تقارير محلية، إن رجال الأمن ألقوا القبض على المتهم بالجريمة التي تتضمن الاحتجاز القسري لعدد من الوافدات الآسيويات وإجبارهن على العمل والاعتداء الجنسي عليهن.

وأضافت أن المتهم هو وافد أجنبي يقوم باحتجاز عدد من الآسيويات في إحدى الشقق ويجبرهن على العمل القسري في المنازل بصفة مؤقتة، كما يحتجز جميع ممتلكاتهن من جوازات السفر والهواتف النقالة والأموال.

وأوضحت أن المتهم الذي ألقى فريق أمني خاص بمكافحة الاتجار بالبشر القبض عليه، يقوم بالاعتداء على الوافدات المحتجزات لديه جنسيا مهدداً إياهن بالقتل.

وبينت أن رجال الأمن داهموا الشقة وضبطوا الوافد والآسيويات المحتجزات لديه، وتمت إحالتهم جميعاً إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية حيث اعترفن هناك بكافة الحقائق، قبل أن يتم إحالتهن والوافد إلى جهات الاختصاص.

وتتعرض الكويت شأن كثير من الدول الجاذبة للعمالة، لاتهامات حول الاتجار بالبشر، وقال آخر تقرير لوزارة الخارجية الأميركية حول الاتجار بالبشر، ”إن الكويت تعد مقصداً لشبكات تهريب العاملين في أعمال قسرية وفي شبكات الرذيلة“.

وتقول الكويت إنها تلاحق أصحاب الممارسات التي يشتبه بأنها اتجار بالبشر عبر أجهزتها الأمنية المتعددة، وأنها تضبط وافدات بممارسات مشبوهة، وبعضهن يأتين من أوروبا وبتحريض من شبكات متخصصة.

ووفقاً لتعريفات أممية، فإن الاتجار بالبشر هو عملية توظيف أو تجنيد شخص وإيوائه ونقله أو الحصول عليه من طريق التهديد أو استخدام القوة أو الاحتيال أو الإكراه؛ وإخضاع الضحايا للعبودية رغماً عنهم، لغرض استخدامهم أو تسخيرهم أو إجبارهم على العمل القسري، أو العبودية، أو ممارسة الدعارة (البغاء)، أو استغلالهم لأغراض جنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com