المغرب تعتقل سائحا أمريكيا استدرج أطفالا لهتك عرضهم

المغرب تعتقل سائحا أمريكيا استدرج أطفالا لهتك عرضهم

المصدر: الرباط- من إبراهيم بن نادي

وضعت السلطات الأمنية المغربية، سائحا أمريكيا رهن الاعتقال وأحالته على أحد محاكم محافظة مراكش المغربية بعدما ضبطته رفقة قاصر وهو يستدرجه لممارسة الشذوذ الجنسي.

وقد وجهت السلطات القضائية للجاني تهم ”التغرير بقاصرين“ وهي تهم قد تصل عقوبتها الحبسية إلى 20 سنة من السجن حسب القانون الجنائي المغربي، وقد حددت استئنافية مراكش الخميس 22 أكتوبر الجاري تاريخا لأولى جلسات محاكمته.

وتعود وقائع القضية إلى يوم الإثنين المنصرم، حين أوقفت المصالح الأمنية بمراكش السائح الأجنبي للاشتباه في «استدراجه لأطفال قاصرين مغاربة من أجل ممارسة الشذوذ الجنسي عليهم»، بعد أن داهمت الرياض الذي كان يقيم به بحي «الرحبة القديمة» في مراكش، وهو من الأحياء العتيقة بالمدينة الحمراء المجاور لسوق العزل.

وكان شاهد عيان حضر عملية التوقيف، أكد بأن السائح تم ضبطه برفقة قاصر مغربي يبلغ من العمر حوالي 11 سنة داخل الرياض، مضيفا بأن المتهم، الذي قال إنه في عقده الخامس، تم إخراجه من مقر إقامته، وجرى اقتياده إلى سيارة الشرطة تحت صياح واحتجاجات سكان حي ”الرحبة القديمة“، الذين احتشدوا بالعشرات أمام الرياض، قبل أن يتم نقل المتهم إلى مقر ولاية الأمن، وتتم إحالته على المصلحة الولائية للشرطة القضائية، التابعة لولاية أمن مراكش، التي أكد المصدر بأنها استمعت لوالد الطفل ولأحد أصدقائه الذي كان برفقته مع السائح بالرياض، قبل أن يغادره باتجاه مدرسته، بينما بقي ”الضحية“ مع المتهم.

كما أكد الشاهد نفسه بأن الشرطة القضائية استمعت للسائح الأمريكي في محضر رسمي، قبل أن يتقرّر وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار الانتهاء من البحث التمهيدي وإحالة المتهم على النيّابة العامة التي كيفت الفعل المرتكب على أنه جناية التغرير بقاصر، وجنحة محاولة هتك عرضه، قبل أن تحيله على المحاكمة.

وأوضح الشاهد بأن بعض المحتجين أكدوا بأن السائح الأمريكي اعتاد استدراج الأطفال من أجل ممارسة الشذوذ الجنسي عليهم، مقابل نفحهم بمبالغ مالية زهيدة لا تتجاوز 5 دولارات، أو منحهم الملابس ولعبا وهدايا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com