سجين بكاليفورنيا انتظر الإعدام 26 عاما يتوفى طبيعيا

سجين بكاليفورنيا انتظر الإعدام 26 عاما يتوفى طبيعيا

سكرامنتو – قبع سجين في كاليفورنيا 26 عاما خلف القضبان ينتظر تنفيذ حكم الإعدام إلى أن توفي لأسباب طبيعية ليصبح رابع حالة من نوعها هذا العام في الولاية التي لم تطبق عقوبة الإعدام منذ 2006.

وقالت سلطات سجن الولاية، أمس الأربعاء، إن رونالد هارولد سيتون (69 عاما) توفي الأسبوع الماضي في مستشفى ”مارين جنرال“ بالقرب من سان فرانسيسكو.

وظل ”سيتون“ ينتظر تنفيذ عقوبة الإعدام في سجن ”سان كوينتن“ منذ 1989.

وعقوبة الإعدام سارية قانونا في كاليفورنيا لكن تطبيقها بالحقن يواجه دعاوى قضائية، إضافة لنقص الجرأة السياسية لطرح الأمر، مما أدى لتجميد قضايا كثيرة استمرت لعقود حتى توفي أصحابها لأسباب طبيعية.

ومنذ إعادة عقوبة الإعدام في كاليفورنيا عام 1978 نفذت الولاية الحكم في 13 شخصا فقط.

بينما توفي 69 مدانا – من بينهم سيتون – لأسباب طبيعية وهم ينتظرون تطبيق حكم الإعدام فيما انتحر منهم 24 آخرين. ولا يزال هناك 747 ينتظرون الإعدام في سان كوينتن بمقاطعة مارين بالقرب من سان فرانسيسكو.

وفي العام الماضي، قال قاض اتحادي إن الانتظار الطويل لحكم الإعدام غير دستوري وإنه يعد عقوبة قاسية غير معتادة بالنسبة لايرنست دوين جونز الذي أدين وحكم عليه بالاعدام في 1995 ولم ينفذ فيه الحكم بعد.

وأسقط القاضي عقوبة الإعدام عن جونز لكن القضية لا تزال مطروحة للاستئناف.

وتراجع التأييد لعقوبة الإعدام في كاليفورنيا وولايات أخرى في ظل مخاوف من أنّ عقاقير استخدمت في الحقن القاتلة أدت إلى حالات وفاة غير متقنة ومؤلمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com