مقتل صحافيَين في فرجينيا الأمريكية خلال بث مباشر (فيديو وصور)

يظهر التسجيل حدوث إطلاق نار مفاجئ وصوت صراخ نسائي، في حين تسقط الكاميرا أرضا.

فرجينيا – في حادثة لا تزال غامضة، قتل صحافيان أمريكيان يعملان لصالح شبكة ”سي بي اس“ الأمريكية بالرصاص الحي، خلال قيامهما ببث مباشر على الهواء في ولاية فرجينيا، اليوم الأربعاء 26 أغسطس/آب 2015.

وخلال مقابلة تلفزيونية كانت تجريها المراسلة التلفزيونية أليسون باركر مع ضيفة، تفاجأت بإطلاق النار الكثيف الذي وجّه صوبها وصوب المصور آدام وورد، ما دفع القناة إلى إلغاء البث المباشر والانتقال إلى الاستوديو.

ويُظهر التسجيل حدوث إطلاق نار مفاجئ وصوت صراخ نسائي، في حين تسقط الكاميرا أرضا، ويمكن رؤية قدمي مطلق النار الذي قام لاحقا بقتل الصحافية التي كانت تصرخ.

وظهرت المفاجأة على مذيعة الاستوديو التي كانت تتلقى البث، وقالت عقب الواقعة إنها لا تعرف ما الذي حدث، وستقوم بإطلاع مشاهديها على ما جرى لاحقا.

فيما أفادت محطة التلفزيون لاحقا عن انتحار المسلح المشتبه بقتله الصحفيين التلفزيونيين.

ver (1)

وكانت التغطية الميدانية تناقش السياحة في ولاية فرجينيا (شرق الولايات المتحدة)، حيث كانت تتحدث ضيفة القناة عن الخدمات السياحية التي تقدم في المنطقة التي شهدت الحادث.

وأطلقت الشرطة حملة مطاردة للعثور على مطلق النار.

وأوضح مدير عام المحطة ”جيفري ماركس“ أن الشرطة أبلغتهم ان اليسون وآدم توفيا حين سُمعت الطلقات النارية.

وتابع ”نجهل الدوافع ولا نعرف هوية المشتبه به أو مطلق النار“. وأضاف“ اليسون باركر كانت قد قررت الاحتفال باخر يوم لها في هذا البرنامج الصباحي“.

وعلى صفحتها على فيسبوك، تصف باركر، الذي صادف عيد ميلادها قبل أسبوع، نفسها بأنها ”صحافية صباحية“ في قناة ”دبليو دي بي جاي“، وتحب الرقص الكلاسيكي.

وقال حاكم فيرجينيا ”تيري ماكاوليفي“ على ”تويتر“ إنه ”حزين جدا لهذه الجريمة المجنونة“.

 ver (3) ver (2)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة