مقتل مبتعث بأمريكا يثير غضب السعوديين

مقتل مبتعث بأمريكا يثير غضب السعوديين

المصدر: إرم -هديل عللوه

تسود أجواء من الحزن والأسف بين الناشطين السعوديين على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، لمصرع مبتعث (طالب) سعودي، عثر عليه مقتولا في حرم ”جامعة ويتشيتا“ السكني بولاية كانساس الأميركية.

و تفاعل العديد من المغردين السعوديين تحت هاشتاق #مقتل – مبتعث – سعودي – بأمريكا، معبرين عن أسفهم لما حصل مع المبتعث، مطالبين بكشف الأسباب الحقيقة لقتله والتعجيل في التحقيقات لمعرفة المتسبب في تلك الجريمة.

وكانت صحف سعودية وعالمية نشرت صباح السبت، أنباء تفيد بمقتل طالب سعودي عثر عليه مضرجاً بدمه بناء على بيان أصدرته الشرطة الأمريكية ذكرت فيه أنها تلقت اتصالاً من شاهد عيان كان متوجهاً إلى عمله باكراً صباح السبت، وأخبر عن ”جثة ملقاة بجانب سيارة“.

وذكر موقع العربية نت أن ”المبتعث عمره 23 سنة، وهو من مكة، ويدرس الهندسة الكهربائية سنة ثالثة، واسمه الثنائي ريان إبراهيم، لكنها تحفظت على ذكر اسمه الكامل ”لأن عائلته قد لا تكون علمت بمقتله بعد“.

واستنكر بعض المغردين ما اسموه بالتجاهل الرسمي السعودي لحوادث يذهب ضحاياها سعوديون وكتبت ”زَهْرَةُ اللَّيْمُون ‏“: ليس بمستغرب أن يقتل / يسجن سعودي في أمريكا ولكن الغريب هو الصمت والبرود الذي تقابل به حكومتنا مايحدث ..!!!!!“.

وقال عبدالسلام ‏ : ”الله يرحمه و اتمنى نشوف دور واضح للسفارة تجاه هذه القضية لا سيما بعد مثرة الاعتدائات على السعوديين في أمريكا“.

وترحم العديد من المغردين على الطالب، سائلين الله أن يصبر عائلته، فكتبت هواجيس ‏: ”نحسبه عند الله شهيد لانه طالب علم ☝️الله يرحمه ويغفرله ويتقبله القبول الحسن وجبر مصاب اهله يارب العالمين ”.

فيما اقترح عدد من المغردين تطوير المناهج التعليمية في المملكة، لتقليل الابتعاث إلى الخارج، فكتب Majdah : ”اتفق والله لو كل الأموال صرفناها في تعليمنا كان تطورنا وصرنا ننافس الدول الاخرى في التعليم“.

أما فهد بن جابر فعبر عن استغرابه للجرائم التي تزايدت في الفترة الأخيرة في أمريكا حد قوله وكتب: ”كثرة أخبار القتل في امريكا يارب تحفظ كل مسلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة