تفاصيل جريمة عائلية راح ضحيتها 5 مغاربة بأمريكا

تفاصيل جريمة عائلية راح ضحيتها 5 مغاربة بأمريكا

المصدر: الرباط - سكينة الطيب

كشفت الشرطة الأمريكية عن معلومات جديدة للمجزرة التي ارتكبها مغربي في حق أربعة أفراد من عائلته بمدينة فينيكس عاصمة ولاية أريزونا بأمريكا.

حيث وقعت الجريمة إثر خلاف بين الإخوة حول مشاريع العائلة والتي تشمل مطعما وشركة لتأجير السيارات الفاخرة، وارتكبها إدريس ضياء الدين، الذي يبلغ من العمر 50 عاما ويقيم برفقة أفراد عائلته في واحد من أرقى الأحياء في مدينة فينيكس.

حيث قام بإطلاق الرصاص على أفراد عائلته التي يحمل جميع أفرادها الجنسية الأمريكية، وقتل بادئ الأمر شقيقه الأكبر ووالدته ثم شقيقه الأصغر فزوجة شقيقه، قبل أن ينتحر بإطلاق رصاصة على رأسه.

وقد نجا من هذه الجريمة البشعة أربعة أشخاص، طفلان وسيدتان، بعدما اختبؤوا في أحد الحمامات في البيت، وقد قالت بعض وسائل الإعلام إن إحدى السيدتين الناجيتين هي زوجة مرتكب الجريمة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الشرطة، إن ضياء الدين تشاجر مع أشقائه ”وخلال الشجار قدم ادريس تصريحات غريبة جدا، وودع جميع أفراد العائلة.. لحظتها لم يفهم أفراد العائلة ماذا كان يعنيه الوداع في ذلك الوقت. لكن الآن وبعد فوات الأوان، أدركوا أنه اختار قتلهم ووضع حد لحياته“.

وأفاد المصدر نفسه، أن المسلح قتل في الأول شقيقه البالغ من العمر 56 سنة، ثم والدته البالغة 76 سنة والتي نزلت إلى الطابق السفلي لمعرفة مصدر وأسباب الطلقات النارية، فالشقيق الأصغر 38 سنة، ثم صعد  إلى الطابق العلوي لقتل زوجة أخيه، وفي الأخير انتحر داخل غرفته بإطلاق رصاصة على رأسه.

واعتمدت الشرطة الأمريكية على الأدلة التي عثرت عليها في مسرح الجريمة، إضافة إلى تصريحات الناجيتين الوحيديتين، اللتان عمدتا إلى الاختباء داخل حمام البيت مع طفلين أحدهما يبلغ من العمر 3 سنوات، وإحداهما زوجة القاتل، وسمعتا كل ما كان يجري من شجار داخل البيت.

29

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com