منوعات

بعد مظاهرات غاضبة.. السلطات المغربية تعيد اعتقال متهم باغتصاب طفلة
تاريخ النشر: 10 يونيو 2020 19:48 GMT
تاريخ التحديث: 10 يونيو 2020 19:49 GMT

بعد مظاهرات غاضبة.. السلطات المغربية تعيد اعتقال متهم باغتصاب طفلة

قرر القضاء المغربي، الأربعاء، إعادة توقيف متهم باغتصاب طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات، بعد الإفراج عنه بكفالة مالية في وقت سابق، ما أثار موجة من الانتقادات، بحسب ما

+A -A
المصدر: ا ف ب

قرر القضاء المغربي، الأربعاء، إعادة توقيف متهم باغتصاب طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات، بعد الإفراج عنه بكفالة مالية في وقت سابق، ما أثار موجة من الانتقادات، بحسب ما أفاد مصدر قضائي لوكالة فرانس برس.

وتظاهر العشرات، الأربعاء، في مدينة طاطا جنوب شرق المغرب لليوم الثاني على التوالي؛ للتنديد بالإفراج عن المتهم واستمرار ملاحقته، والتعبير عن التضامن مع الضحية والمطالبة ”بحفظ كرامتها“.

كما ناشد نشطاء حقوقيون، في عريضة نشرت على الإنترنت، محكمة أغادير (جنوب) التي تنظر في الملف، بالتراجع عن القرار.

وكان المتهم قد اعتقل نهاية أيار/مايو؛ للاشتباه بتورطه في اغتصاب الضحية، لكن قاضي التحقيق قرر بعد ذلك ملاحقته في حالة سراح مع دفع كفالة مالية إثر تنازل والد الضحية، بحسب ما أوضحت جمعية ”ما تقيش ولدي“ المتخصصة في حماية الأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية.

وأوضح مصدر قضائي، الأربعاء، لوكالة فرانس برس، أن قاضي التحقيق قرر الإفراج عن المتهم ”بناء على تنازل والد الضحية عن الملاحقة، وعلى تقرير خبرة طبية جاءت نتائجه سلبية“.

لكن النيابة العامة استأنفت القرار، واستجيب لها ليتقرر إعادة اعتقاله، بحسب ما أكد المصدر.

وطالبت جمعيات حقوقية مغربية في عدة مناسبات بتشديد العقوبات في جرائم الاعتداءات الجنسية على القاصرين، منددة بصدور أحكام مخففة في قضايا مماثلة أثار بعضها متابعة إعلامية.

وكان صدور عفو ملكي عن طريق الخطأ لصالح الإسباني دانيال غالفان، المدان بالسجن 30 عاما، لاغتصابه 11 قاصرا في المغرب، أثار ضجة وتظاهرات منددة في الرباط والدار البيضاء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك