بينها ملابس مثيرة لقاصرات.. مفاجآت في أحراز الملياردير المنتحر أبشتاين – إرم نيوز‬‎

بينها ملابس مثيرة لقاصرات.. مفاجآت في أحراز الملياردير المنتحر أبشتاين

بينها ملابس مثيرة لقاصرات.. مفاجآت في أحراز الملياردير المنتحر أبشتاين

المصدر: إرم نيوز -

طرحت السلطات الأمريكية أمام الإعلام، لأول مرة، رُزمًا جديدة من القضايا والدعاوى التي تستهدف ذمّة المسؤولين الذين كان الملياردير جيفري أبشتاين على صلة بهم أثناء فترات سجنه بدعاوى التحرش بالقاصرات وتجارة الجنس، والذين يتكشف الآن بعد أن شنق الأخير نفسه، أنهم كانوا يتواطأون معه بالسكوت أو بالتسهيلات.

وأفاد تقرير الطب الشرعي الذي صدر أمس السبت بأن وفاة أبشتاين في السجن بنيويورك، جاءت نتيجة الانتحار شنقًا، مستخدمًا غطاء السرير.

ملابس داخلية لفتيات

في الفضائح الجديدة التي بدأت تتكشف من سلوكيات أبشتاين، ما أوردته صحيفة ”ميامي بالم بيتش“، من أنه أثناء فترة سجنه في بالم بيتش عام 2008، كان معتادًا أن يشتري باستمرار من متجر الحبس، زوجين من السراويل النسائية الخاصة بالفتيات، ومن مقاس رقم 5.

وأشار التقرير إلى أن أحدًا في سجن ”بالم بيتش“ لم يعترض ويسأل ”لماذا رجل بمقاس داخلي XL- 3XL يشتري ملابس داخلية نسائية ومن مقاس 5 المعروف أنه يُلبّس الفتيات الصغيرات حتى سن 14 سنة“.

وأضافت الصحيفة أن إدارة السجن قامت أمس بتسليم القضاء ما بحوزتها من خصوصيات سجينها السابق، أبشتاين، ومنها رزم من الملابس الداخلية، النسائية والرجالية.

ومن بين متعلقات أبشتاين التي جرى تسليمها للقضاء، وستشكل تهمة فساد وتواطؤًا كبيرًا، ملف جنائي من 53 صحفة، كان يمكن أن يسجن أبشتاين مدى الحياة، لو لم يتواطأ أحد المسؤولين على إخفائه قبل عشر سنوات.

إخفاء سجل الزوار

وكشف التقرير أن إدارة السجن كانت تسمح لأبشتاين بمغادرة الحبس 60% من الوقت، ثم ارتفعت المدة المتاحة لتصبح 12 ساعة يوميًا لمدة 6 أيام في الأسبوع، وأن هذه الإدارة الأمنية كانت توفر الحراسة لبيت أبشتاين عندما كان يذهب إليه أثناء حبسه.

كذلك أصدر مدير السجن وقتها تعليمات خطية منذ اليوم الأول مع أبشتاين بأن تجرى معاملته كشخص استثنائي، وأن يبقى قفل زنزانته مفتوحًا يتيح له الخروج لغرفة التلفزيون وغيرها من المرافق.

وقالت الصحيفة إن سجل زوار أبشتاين بالسجن جرى إخفاؤه، ولم يعد بين الأحراز، بسبب ما يحتويه من أسماء نسائية ورجالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com