طالبة أردنية تتهم أكاديميًا جامعيًا بالتحرش بها وهتك عرضها

طالبة أردنية تتهم أكاديميًا جامعيًا بالتحرش بها وهتك عرضها

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

اتهمت طالبة أردنية تدرس بإحدى الجامعات، مدرسها، بالتحرش بها وهتك عرضها، داخل مكتبة الجامعة.

وأصدرت محكمة التمييز، قرارًا ببراءة المتهم لعدم قيام الدليل القانوني والمقنع، وذلك وفقًا للتناقضات وعدم صدق روايات المشتكية، حسب موقع ”جفرا نيوز“.

 وجاء في قرار محكمة الجنايات، أن المشتكية كانت قد رتبت مع عدد من زملائها زج الدكتور في الموقف، وبعدها فإن جميع شهادات المشتكية وشهود النيابة لم تكن متسقة ومتناقضة وتثير الريبة والشك لدى المحكمة، مما أكد لها براءة الدكتور من التهمة.

وذكر رياض القيسي محامي المتهم، أن ”قرار محكمة التمييز جاء شاملًا، وفند بالحجة والبرهان القانوني كافة الأسباب التي استندت إليها النيابة العامة في تمييزها ضد الدكتور، حيث أكدت في قرارها بأن محكمة الجنايات الكبرى لها سلطة واسعة بحكم القانون في وزن البينة وأن النيابة العامة قد أخطأت، وكانت قاصرة في تقديم البينات المقنعة بحق الدكتور والأكاديمي الذي منح أخيرًا البراءة المطلقة كبراءة الذيب من دم يوسف“.

وأضاف: ”محكمة التمييز كانت قد نقضت في كانون الثاني من العام 2018 قرار محكمة الجنايات بإعلان براءة الدكتور، طالبة من المحكمة استدعاء المزيد من الشهود، وهم رئيس الجامعة ومدير مكتب الرئيس، وذلك استظهارًا للحقيقة وفقًا للمادة 226 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، وبعدها قامت محكمة الجنايات بتنفيذ قرار التمييز، وأعادت استجواب الشهود الذين قررت محكمة التمييز استدعاءهم“.

وذكر أنه ”بعد أن تم الاستماع لجميع الشهادات استقر لدى محكمة الجنايات عدم صدق رواية المشتكية، وعزز لديها الريبة والشك في أقوالها وأقوال شهود النيابة من زملائها وأشقائها الذين لم يتواجدوا في الجامعة أصلًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com