عارضة أزياء تقتل طفلتيها لتتفرغ للدعارة

عارضة أزياء تقتل طفلتيها لتتفرغ للدعارة

المصدر: نيرة صلاح- إرم نيوز

في واقعة مفجعة، قتلت عارضة الأزياء، لويز بورتون، البالغة من العمر 23 عامًا، طفلتيها من أجل أن تعيش حياتها بحرية دون التقيد بمسؤوليات.

وبحسب ما نشرته وسائل الإعلام البريطانية، فإن بورتون، تخلصت من ابنتيها ليكسي دريبر، التي تبلغ من العمر 3 سنوات، وسكارليت فوجان، التي تبلغ من العمر 16 شهرًا فقط، من أجل ممارسة الفاحشة مع الرجال مقابل المال.

وتم العثور على ليكسي وهي غير واعية في المنزل، وبعد 18 يومًا فقط توفيت شقيقتها الصغرى سكارليت في المستشفى، وكلتاهما عانتا من انسداد في مجرى التنفس، وفارقتا الحياة بسبب ذلك.

وأكد الأطباء أن وفاة الطفلتين حدثت نتيجة فعل متعمد؛ لأن الطفلتين لم يكن لديهما تاريخ مرضي قبل ذلك، والأنسجة في رقبة الطفلتين تشير إلى تعرضهما للضغط، أي أنهما ماتتا خنقًا.

وتواجه بورتون تهمة القتل العمد في محكمة ببرمنغهام، حيث تم إخبار هيئة المحلفين بأن الطفلتين أصبحتا عبئًا عليها، وتعيقانها عن ممارسة حياتها، حيث تركت ابنتها ليكسي في المستشفى تحتضر، وذهبت للقاء رجل لممارسة الفاحشة معه مقابل المال.

وذكر المسعفون الذين نقلوا الطفلتين إلى المستشفى، أن الأم بورتون كانت غير متأثرة بحالة الطفلتين إطلاقًا.

 

وذكرت تقارير الشرطة، أن وفاة الطفلتين خلال 18 يومًا فقط، أثارت شك الشرطة في الأم؛ لأنهما ماتتا بنفس السبب، وتمت مصادرة هاتف بورتون، لتتبين للشرطة طبيعة الحياة التي تعيشها تلك المرأة، فقد وجدوا مكالمة ضاحكة بينها ورجال، في نفس يوم جنازة ابنتها الأولى ليكسي.

وما زالت المحاكمة مستمرة، ومن المتوقع أن تستمر لمدة 3 أسابيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com