تطورات جديدة في قضية المغربية التي قتلت صديقها وقطعته في الإمارات‎

تطورات جديدة في قضية المغربية التي قتلت صديقها وقطعته في الإمارات‎

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

كشف خالد بن جمهور الأحبابي محامي المغربية المتهمة بقتل صديقها في الإمارات وتقطيعه، عن معلومات جديدة بخصوص القضية ، موضحًا أن بعض المعلومات التي نشرت مغلوطة ، خصوصًا إطعام جثة الضحية في أكلة المكبوس لعمال باكستانيين.

المحامي أوضح في تصريح الصحيفة الإماراتية الناطقة بالإنجليزية ”خليجي تايمز“ نقلته المواقع المغربية ،أن المتهمة البالغة من العمر 37 عامًا كانت على علاقة بالضحية ، وكان عمرالضحية يبلغ  29 عامًا ويعمل كخياط في محل للملابس، وكان كلاهما يقيم في حي عود التوبة بمدينة العين الإماراتية، والتقيا أول مرة قبل 7 سنوات.

وأضاف حسب المصدر نفسه ،أن الطرفين قضيا سهرة خارج المنزل مع مجموعة من الأصدقاء ليلة 3 نوفمبر وعادا منها الثالثة صباحًا، وفي اليوم الموالي تناول العشيقان وجبة الغذاء معًا ، وبدأت المتهمة في جمع حاجياتها لأنها كانت تستعد للتنقل إلى شقة جديدة ، وطلبت من مرافقها مساعدتها ، لكنه رفض وطلب منها الخروج في رحلة إلى جبل حفيت القريب من المدينة.

فاحتدم النقاش بينهما وقام بصفعها بعنف وشدها من شعرها في اتجاه الأرض ، فلاحظت في ذلك الحين وجود سكين على الطاولة التقطته بسرعة وطعنته في صدره.

وحسب رواية المحامي دائمًا ، أصيبت بالارتباك بعد رؤية الدم والتأكد من كون الرجل فارق الحياة ،فقررت إخفاء جريمتها وقطعته 3 قطع قامت بطهيها لتفادي تعفنها وصدور الرائحة، وقد نفى المحامي تمامًا أن تكون قدمتها كطعام لبعض العمال.

كما نفى فرضية الغيرة كدافع للجريمة ، لأن المتهمة متزوجة فعلاً ولها أبناء يعيشون مع والدهم في المغرب ،وهي مقيمة بدولة الإمارات منذ 10 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com