منوعات

الإعلان عن موعد الحكم في قضية "المحفظة الوهمية" بالإمارات
تاريخ النشر: 15 أكتوبر 2018 12:40 GMT
تاريخ التحديث: 15 أكتوبر 2018 12:42 GMT

الإعلان عن موعد الحكم في قضية "المحفظة الوهمية" بالإمارات

قررت الهيئة القضائية بمحكمة نقض أبوظبي في دولة الإمارات، أمس الأحد، توحيد مواعيد إصدار الأحكام في القضايا الأربع المرتبطة بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"محفظة تجارة السيارات الوهمية"، التي يحاكم فيها 45 متهمًا، حيث حددت بعد غد (يوم الأربعاء)، موعدًا لصدور الأحكام في الشقين المتعلقين بتهمتي النصب والاحتيال، والاستيلاء على أموال الغير، على أن تتولى محكمة الجنح اليوم الإثنين، النظر في الشق المتعلق بغسيل الأموال. وبحسب "البيان" المحلية، فإن المحكمة كان من المقرر أن تصدر أمس، حكمًا في إحدى القضايا المتعلقة بمحفظة تجارة السيارات الوهمية، لكنها ارتأت تأجيل الأحكام إلى يوم الأربعاء المقبل، الذي سبق وأن حددته المحكمة لإصدار الأحكام في المحافظ

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قررت الهيئة القضائية بمحكمة نقض أبوظبي في دولة الإمارات، أمس الأحد، توحيد مواعيد إصدار الأحكام في القضايا الأربع المرتبطة بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ“محفظة تجارة السيارات الوهمية“، التي يحاكم فيها 45 متهمًا، حيث حددت بعد غد (يوم الأربعاء)، موعدًا لصدور الأحكام في الشقين المتعلقين بتهمتي النصب والاحتيال، والاستيلاء على أموال الغير، على أن تتولى محكمة الجنح اليوم الإثنين، النظر في الشق المتعلق بغسيل الأموال.

وبحسب ”البيان“ المحلية، فإن المحكمة كان من المقرر أن تصدر أمس، حكمًا في إحدى القضايا المتعلقة بمحفظة تجارة السيارات الوهمية، لكنها ارتأت تأجيل الأحكام إلى يوم الأربعاء المقبل، الذي سبق وأن حددته المحكمة لإصدار الأحكام في المحافظ الثلاث الأخرى.

وتنظر جنح أبوظبي بالشق المتعلق بجريمة غسيل الأموال مرة أخرى، وذلك بعد أن أصدرت محكمة استئناف أبوظبي حكمًا، بعدم قبول الدعوى لرفعها بغير الطريق المرسوم قانونيًا، ليتم إعادتها مرة أخرى إلى محكمة الجنح.

وأحيل المتهمون في القضية التي تعد واحدة من أكبر قضايا الاحتيال وغسيل الأموال في الدولة للقضاء، بعد 3124 بلاغًا يتهمهم بالاحتيال وغسل الأموال، ومزاولة نشاط اقتصادي دون ترخيص، حيث أسفرت التحقيقات عن وجود 4 محافظ مستقلة تتعلق بتجارة السيارات، يدير كل منها أحد المتهمين الأربعة الرئيسيين، حيث يقوم كل منهم بجمع وإدارة وإعمال الأموال في المحفظة بشكل مستقل، على الرغم من التشابه من حيث تضمن آلية العمل وجود وسطاء للترويج لهذه المحافظ، وإقناع المجني عليهم بالاستثمار من خلالها.

وبينت التحقيقات أن المتهمين قد استأثروا بأموال المودعين، حيث قاموا باقتناء السيارات الفارهة وأرقام سيارات مميزة، كما اشترى عدد منهم عقارات وأسهمًا، وقام أحدهم بشراء هجن بقيمة 10 ملايين درهم (2,740,000 دولار).

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك