منوعات

السلطات السودانية تنبش جثمان طفلة بعد 3 أيام من الدفن لهذا السبب
تاريخ النشر: 13 أكتوبر 2018 11:35 GMT
تاريخ التحديث: 13 أكتوبر 2018 13:13 GMT

السلطات السودانية تنبش جثمان طفلة بعد 3 أيام من الدفن لهذا السبب

قام فريق بقيادة مدير مشرحة أم درمان جمال يوسف أخصائي الطب الشرعي، بتشريح الجثة داخل مقابر أحمد شرفي بأم درمان.

+A -A
المصدر: عوض جاد – إرم نيوز

وجهت السلطات المختصة في العاصمة السودانية الخرطوم، بنبش جثمان طفلة قتيلة بعد مرور ثلاثة أيام من مواراتها الثرى؛ لوجود شبهة جنائية حول الوفاة.

وقام فريق بقيادة مدير مشرحة أم درمان (غرب العاصمة)، جمال يوسف، أخصائي الطب الشرعي، بتشريح الجثة داخل مقابر أحمد شرفي بأم درمان، وفق ما نشرته صحيفة (آخر لحظة) الصادرة صباح اليوم السبت، وقام الفريق بكتابة التقرير ومن ثم تسليمه إلى لجنة التحري.

وتشير البيانات الأولية إلى أن الطفلة وشقيقتها وأعمارهما (14 و17) عامًا تعرضتا للضرب المبرح من قبل شقيقهما وابن عمهما؛ بسبب أن ابن عمهما عثر على هاتف تحمله إحداهما في يدها، وأخبر شقيقهما الذي قام بحبسهما داخل غرفة، وبمعاونة ابن عمه اعتدى عليهما بالضرب المبرح؛ مما أدى لوفاة إحداهما، فيما تعرضت الأخرى لحالة غيبوبة نقلت على إثرها إلى المستشفى، وبعد الاشتباه في الحالة تم تحرير أورنيك جنائي وعلمت الشرطة بالوفاة، وأمرت السلطات بنبش الجثة وتحريك إجراءات جنائية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك