مصر تسدل الستار على أشهر قضايا الرشوة

مصر تسدل الستار على أشهر قضايا الرشوة

المصدر: محمد إبراهيم– إرم نيوز

أسدلت محكمة مصرية، اليوم الأحد، الستار على واحدة من أشهر قضايا الرشوة بالبلاد والمعروفة إعلاميًا بـ“رشوة سكرتير محافظ السويس“ أو ”ساعة روليكس“.

وقضت الدائرة التاسعة بمحكمة شمال القاهرة بمعاقبة المتهم الأول في تلك القضية، وهو سكرتير محافظ السويس محمود سرحان بالسجن 3 سنوات، حضوريًا، والمتهم الثاني محمد علي 3 سنوات غيابيًا.

كما قضت المحكمة ببراءة المتهمين الثالث والرابع في القضية وهما: علي عمر ونصرة سالم، بعدما أثبتا قيام المسؤول الحكومي بابتزازهما للحصول على رشوة مالية.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين الأربعة إلى محكمة الجنايات في الحصول على رشاوى مالية وساعة ”روليكس“ تقدر قيمتها بـ 100 ألف جنيه؛ مقابل إفشاء سر القيمة التقديرية لأرض مطروحة بالمزايدة العالمية، نهاية العام الماضي.

وتمكنت الأجهزة الأمنية في مصر خلال الشهور الماضية من القبض على أكثر من مسؤول خلال تلقيهم رشاوى، حيث كان أبرزهم محافظ المنوفية، الدكتور هشام عبدالباسط الذي أطيح به في القضية التي عرفت إعلاميًا بـ ”فضيحة محافظ المنوفية“.

وفي أغسطس/آب الماضي، ألقت هيئة الرقابة الإدارية أحد الأجهزة الرقابية المصرية، القبض على نائب محافظ الإسكندرية سعاد الخولي، في مكتبها بمدينة الإسكندرية الساحلية عاصمة المحافظة؛ لاتهامها بتلقي رشوة.

وعوقب وزير الموارد المائية والري السابق محمد نصر الدين علام، في فبراير/شباط الماضي، بالسجن 7 سنوات؛ لإدانته في قضية فساد.

وفي العام الماضي، عوقب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السابق صلاح هلال، بالسجن 10 سنوات؛ لإدانته بتلقي رشاوى، مقابل تخصيص أرض مملوكة للدولة لشركة يملكها رجل أعمال.

وشنت الجهات الرقابية في مصر، حملات ضد الفساد بداية من العام الماضي، تمكنت خلالها من الإطاحة بـ121 متهمًا في قضايا فساد بـ 9.24 مليار جنيه.

وبينما تعلن مصر الحرب على الفساد والسرقات، تواجه أزمة اقتصادية دفعتها للاقتراض من عدة جهات دولية بينها صندوق النقد الدولي، في ظل ارتفاع أسعار السلع وتعويم للجنيه.

وقالت منظمة الشفافية الدولية في استطلاع عن الفساد بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نشر في مايو/أيار 2016، إن مصر سجلت أعلى نسبة فساد في المنطقة بعد اليمن، إذ يضطر نصف المصريين لدفع الرشاوى للحصول على الخدمات العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com