المؤبد لشاب قتل صديقته بمضرب ”بيسبول“ وطعنًا في الإمارات

المؤبد لشاب قتل صديقته بمضرب ”بيسبول“ وطعنًا في الإمارات

المصدر: فريق التحرير

قضت محكمة جنايات دبي في الإمارات بالمؤبد والإبعاد بحق شاب أفريقي قتل صديقته التي تحمل جنسيته ذاتها، بعد أن رفضت الإقامة معه في مسكنهما وتركته، كما أنها وصفته بالفقير بعد أن طلب منها تحمل جزء من المصروفات.

وبينت التحقيقات أن المتهم قرر الانتقام من صديقته إذ ضربها على رأسها بمضرب ”بيسبول“ وطعنها مرتين بسكين في رقبتها، ثم أضرم النار بمقر عملها.

وقال المتهم، وفق صحيفة ”الإمارات اليوم“، إن علاقة غرامية كانت تربطه بامرأة طوال 7 سنوات، إذ أحضرها من موطنه إلى الإمارات، ووفر لها عملًا، وأقامت معه بالشارقة، وكان يتكفل بجميع مصروفاتها، وإثر زيادة تكاليف المعيشة، طلب منها المشاركة بالمصاريف، لكنها رفضت، ونشب بينهما خلاف، وذات يوم عاد من عمله فلم يجدها، واتصل بها، إلا أنها لم تجب.

وأضاف أنه سافر إلى بلده، وأخبر والدها بالتفاصيل، لكن الأخير لم يعر الأمر اهتمامًا، فعاد إلى الدولة، وظل يتصل بها حتى ردت عليه أخيرًا، فسألها عن سبب تركها السكن، فأخبرته ”أنها لا ترغب في السكن مع شخص فقير ومريض“، وأنهت المكالمة، فشعر بالضيق، فاتصل بوالدها الذي أخبره أن يدعها في حال سبيلها.

لكن المتهم هدد والد المجني عليها، وطالبه بعودة ابنته إلى بلادها، أو يقتلها، إلا أن والدها أنهى المكالمة، وبعد يومين اتصل بالمجني عليها، وطلب منها -أيضًا- مغادرة الدولة وهددها بالقتل، لكنها لم تعره اهتمامًا.

وقال الجاني أن ذلك ”ضاعف معاناته وعدم قدرته على النوم والعمل، فقرر قتلها“.

وتابع أنه قبل أسبوع من جريمته، اشترى مضرب ”بيسبول“ من محل أدوات رياضية، وسكينًا، وغالونًا يحتوي على بنزين، وعبوة غاز صغيرة، ووضعها جميعها في حقيبته، وتوجه بعدها إلى البناية التي يقع فيها مقر عمل المجني عليها، وقتلها، وحرق مقر عملها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة