بريطاني يقيد جده وجدته ويطعنهما بسكين مطبخ

بريطاني يقيد جده وجدته ويطعنهما بسك...

العجوزان دعيا حفيدهما لتناول وجبة الغداء في منزلهما في ساوثيند أسكس، لكن مزاجه تغير بعد محادثة بريئة عن فضيحة المذيع الذئب البشري الراحل جيمي سافيل.

المصدر: لندن- من محمود صبري

تحول شاب بريطاني يبلغ من العمر 34 عاماً من حفيد محبوب إلى وحش كاسر أراد أن يعطف بجده وجدته المسنين اللذان تجاوزا الثمانين من عمرهما.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية قام أنتوني وينتر بتقييد جده جاك أنكر (84 سنة) وجدته باميلا (81 عاما) بالأريكة باستخدام سلك كهربائي ثم اعتدى عليهما بسكين مطبخ.

الشاب الهائج طعن جده العجوز في قلبه بالسكين وأصاب جدته بإصابات خطيرة ثم اتصل بالشرطة وقال لهم: ”قتلت أجدادي للتو“.

العجوزان دعيا حفيدهما لتناول وجبة الغداء معهما في الشقة الكبيرة التي يقطنها الزوجان المسنان في ساوثيند أسكس لكن مزاج حفيدهما تغير بعد محادثة بريئة عن فضيحة المذيع الذئب البشري الراحل جيمي سافيل.

وينتر، الذي يعمل كممساعد مبيعات، حركته الرغبة في الانتقام لاعتقاده بأن جده أساء لأحد الأقارب، وبدأ في تقييد العجوزين بالأريكة وطعنهما طعنات قاتلة، إلا أن الجدة ”باميلا“ نجحت في الهرب رغم إصابتها في اليد والمعصمين والرقبة، في حين استقرت السكين في قلب العجوز أنكر.

بعد اتصال الجاني بالشرطة للإبلاغ عن نفسه، جاءت الشرطة ومعها الإسعاف وكان الجد لازال ينزف والجدة في حالة سيئة، حيث تم التعامل مع الحالة واعتقل الشاب الهائج، وتجري حالياً محاكمته على تلك الجريمة النكراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com