”أسباب تافهة“ وراء وفاة مغربية في إيطاليا – إرم نيوز‬‎

”أسباب تافهة“ وراء وفاة مغربية في إيطاليا

”أسباب تافهة“ وراء وفاة مغربية في إيطاليا

المصدر: فريق التحرير

توفيت مهاجرة مغربية تُدعى خديجة بن الشيخ، حيث عُثر على جثتها في وقت سابق بأكياس في إحدى غابات فالديجو بإقليم فيرونا في 30 ديسمبر/كانون الأول 2017.

واشتبهت الشرطة الإيطالية، السبت الماضي، بمواطنين ألبانيين تورطا في الجريمة قبل أن تعتقلهما، بعد تحقيقات مع بعض معارف الضحية، بينهم طليقها الذي انفصلت عنه عام 2009.

واعتقلت الشرطة المشتبه بهما وهما أكيم أكديناي (51 عامًا) وحفيده طالب جامعي يُدعى ليزاند روشديا (27 عامًا)، وذلك بعد إشراف فرقة ”لي ريس دي بارما“ الشهيرة في حل الجرائم المعقدة بإيطاليا على التحقيق.

ورصدت الشرطة مرور الهاتفين المحمولين للمتهمين في مكان التخلص من الجثة، الأمر الذي سهّل الوصول إلى المتهمين.

وأقرّ المتهم الخمسيني ”أكيم“، بقتله للمهاجرة خديجة (46 عامًا) والتي كانت تعيش معه بشقة بمدينة فيرونا وتقيم في المدينة منذ 20 عامًا، وكانت تربطهما علاقة حب، فيما ذكرت وسائل إعلام أن أسبابًا تافهة أو الغيرة هي سبب هذه الجريمة البشعة، وفق موقع ”اليوم 24“.

وأصرّ الجاني على أن حفيده لا علاقة له بالجريمة، وتم إطلاق سراحه، رغم أن الشكوك ما زالت تحوم حوله، حيث يشتبه المحققون في كونه ساعد على تقطيع الجثة وساعد في إخفائها، نظرًا لأن الجاني الخمسيني يعاني من إعاقة جسدية وهذا ما جعل تنفيذه الجريمة بمفرده أمرًا مشكوكًا فيه.

ورجّح التقرير الطبي أن الضحية قتلت وهي نائمة، بواسطة ضربات على مستوى الرأس، وتم تقطيع جثتها إلى عشرة أجزاء، بواسطة منشار كهربائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com