”الطفل القاتل“ أمام القضاء البريطاني مجددًا لحيازته صورًا إباحية لأطفال‎

”الطفل القاتل“ أمام القضاء البريطاني مجددًا لحيازته صورًا إباحية لأطفال‎

المصدر: أ ف ب

وجّه القضاء البريطاني تهمًا تتعلق بحيازة صور إباحية لأطفال، إلى جون فينابلز، أحد ”الطفلين القاتلين في ليفربول“، الذي سبق وأن أدين بتعذيب طفل وقتله في العام 1993، بحسب ما أعلنت النيابة العامة، أمس الجمعة.

وأوقف جون فينابلز، في نوفمبر الماضي، على ذمة التحقيق، وسيحال إلى المحكمة قريبًا؛ بعدما وجّهت التهمة رسميًا إليه.

وجاء في بيان للنيابة العامة، أن ”الرجل المعروف باسم جون فينابلز، متهم بارتكاب مخالفات قانونية، تتصل بصور إباحية لأطفال، وسيُحال إلى المحكمة“.

وكان جون فينابلز وشخص آخر يدعى روبرت تومسون، في العاشرة من العمر، حين خطفا طفلًا في الثانية من العمر، وعذّباه ثم قتلاه في ليفربول عام 1993.

وقد أثارت تلك القضية صدمة واسعة في بريطانيا.

وفي العام 2001، استفادا من إطلاق سراح مشروط، وحصل كل منهما على هوية جديدة؛ تجنّبًا لتعرّضهما لأي انتقام.

وفي العام 2010، حكم على جون بالسجن سنتين؛ بعدما عثر بحوزته على صور إباحية لأطفال أيضًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com