منوعات

أمريكا.. 26 عاماً لعراقي ضرب زوجته حتى الموت
تاريخ النشر: 24 يونيو 2014 15:52 GMT
تاريخ التحديث: 24 يونيو 2014 15:53 GMT

أمريكا.. 26 عاماً لعراقي ضرب زوجته حتى الموت

الزوج يكتب قرب جثة الضحية "هذا بلدي.. عودي إلى بلدك".

+A -A

كاليفورنيا_ حكم القضاء الاميركي في كاليفورنيا الأثنين على رجل عراقي ضرب زوجته حتى الموت لأنها طلبت الطلاق، بالسجن 26 عاماً، وبعد هذه المدة يمكن لـ“ قاسم الحمدي“ أن يستفيد من اطلاق سراح مشروط.

وكان قاسم ”50 عاماً“ أدين في نيسان/ أبريل بقتل زوجته البالغة 32 عاماً في أذار/مارس 2012 في منزلهما في سان دييغو.

وأصر قاسم أمام القاضي الذي كان يفضل إنزال عقوبة الإعدام به، على براءته.

وكان المحققون اشتبهوا لدى بدء التحقيق بالقضية في أن تكون دوافعها عنصرية، إذ عمد الزوج القاتل إلى كتابة عبارة قرب جثة الضحية ”هذا بلدي…عودي إلى بلدك“، لكن تبين أن ذلك كان بهدف تضليل التحقيق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك