إطلاق سراح شبان عرب اتهموا بقتل إسرائيلية – إرم نيوز‬‎

إطلاق سراح شبان عرب اتهموا بقتل إسرائيلية

إطلاق سراح شبان عرب اتهموا بقتل إسرائيلية

المصدر: القدس المحتلة– من نظير طه

بعد ستة أسابيع من مقتل الفتاة الإسرائيلية شلي دادون، من مدينة العفولة، سمح قاضي المحكمة العليا، الثلاثاء، بالنشر عن إطلاق سراح ستة معتقلين عرب لدى الشرطة وجهاز الأمن الداخلي ”الشاباك“، من ضمنهم فتية قاصرون، بشبهة القتل.

وعلم أن المعتقلين الستة منعوا من مقابلة المحامين، غير أنه سمح اليوم بالنشر في أعقاب التماس قدمته صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

وحصل تقدم آخر في التحقيق في مقتل الفتاة، إلا أنه يمنع النشر عن التفاصيل.

واعتقلت الشرطة و“الشاباك“ قبل شهر ونصف ستة مشتبهين، أطلق سراحهم جميعا دون تقديم لائحة الاتهام، وجميعهم من عرب الداخل 48، وكانوا قد اعتقلوا في الرابع من أيار/ مايو الماضي، وفي 15 أيار/ مايو أطلقت محكمة الصلح في الناصرة سراح قاصر، وبعد يومين أطلق سراح الباقين.

ويتضح أن المعتقلين الستة منعوا من مقابلة المحامين بادعاء أن ”محفز القتل هو قومي، وأنهم مشتبهون بارتكاب مخالفات أمنية وتنظيم غير قانوني“، رغم أنه لم يكن لدى المحققين أي دليل واضح على أن الجريمة وقعت ”على خلفية قومية“.

كما يتضح أن اعتقال الشبان العرب الستة كان ذريعة استخدمها وزير الأمن الداخلي يتسحاك أهرونوفيتش لكي يعلن، بعد يومين من مقتل الفتاة، أنه حصل تطور درامي في التحقيق، وبعد ذلك تناقلت وسائل الإعلام أن ”الدافع للقتل هو قومي“.

يذكر أن شلي دادون البالغة من العمر 20 عاما من العفولة، قد قتلت في الأول من أيار/ مايو، وعثر على جثتها في اليوم نفسه في المنطقة الصناعية ”رمات غبرئيل“ في ”مجدال هعيميك“ وعليها آثار طعن كثيرة.

وبعد وقت قصير من العثور على الجثة، قال ضابط شرطة العفولة إنه يجري التحقيق في كافة الاتجاهات، إلى أن اعتقل الشبان العرب الستة، وصرح أهرونوفيتش بأن تطورا حصل في التحقيق ما أوحى في حينه إلى أن دافع القتل هو ”قومي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com