الشرطة اللبنانية تعتقل شبكة لبيع الأطفال حديثي الولادة

الشرطة اللبنانية تعتقل شبكة لبيع الأطفال حديثي الولادة

المصدر: بيروت-إرم نيوز

اعتقلت الشرطة اللبنانية 12 شخصًا بمن فيهم طبيبين، بتهم المتاجرة بالأطفال حديثي الولادة أنجبتهم خادمات فلبينيات وتزوير وثائق رسمية.

وكشفت تحقيقات قضائية عن تورط طبيبين نسائيين، وصاحبة مكتب استقدام عاملات أجنبيّات من الخارج، و9 آخرين في قضية بيع وشراء أطفال حديثي الولادة.

وأفاد موقع “لبنان 24″، بأن عملية الاتجار كانت تتم وفقًا لاتفاق كانت تجريه “زينة” صاحبة المكتب مع الفلبينيات ممن حملن بطريقة غير مشروعة، لبيع “طفل الخطيئة” مقابل المال، ومن ثمّ مع السيّدة اللبنانية التي يتعذّر عليها الإنجاب، وأخيرًا مع الطبيب الذي سيشرف على عملية الولادة وينظّم الوثيقة بإسم الوالدة غير البيولوجيّة.

وأشارت التحقيقات، إلى أنّ صاحبة مكتب الاستقدام في منطقة جبل لبنان كانت تتواصل مع عاملات أجنبيّات لا سيّما من الجنسية الفلبينيّة ممن حملن بطرق غير مشروعة، حيث تعرض عليهنّ التكفّل بعمليات ولادتهنّ، وتسجيل الأجنّة على أسماء نسوة لا يمكنهنّ الإنجاب.

وأظهرت نتائج التحقيقات، أنّ امرأة لبنانية في العقد الرابع من العمر تقيم في فرنسا حضرت إلى لبنان، وتواصلت مع صاحبة مكتب العاملات الأجنبيّات، حيث اجتمعت معها في عيادة طبيب نسائي معروفة، بحضور فلبينيّة حامل تدعى “راشيل”، والتي تمّ الاتفاق معها على إتمام الولادة في اليوم التالي في مستشفى محلي على أن ينظّم الطبيب المذكور وثيقة ولادة على اسم المرأة اللبنانية.

وأضافت التحقيقات، أن الطبيب أشرف بالفعل على ولادة “راشيل”، واستلمت المولود صاحبة المكتب، التي سلّمته بدورها للأم “الرسميّة” التي دفعت لـ”زينة” مبلغ 1350 دولارًا، ومن ثمّ قصدت طبيب التوليد لاحقًا، حيث نظّم لها وثيقتين على أنّها والدة الطفل واحدة باللغة العربيّة وأخرى بالفرنسيّة.

ووفقًا للموقع، فإن العملية تكررت مع امرأتين أخريين غير قادرتين على الإنجاب، وأنه تم القبض عليهن جميعًا وعلى “زينة” والطبيبين وعلى العاملات الفلبينيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع