العثور على أمريكية بعد 10 أعوام على خطفها في كاليفورنيا

العثور على أمريكية بعد 10 أعوام على خطفها في كاليفورنيا

لوس انجليس – قالت الشرطة يوم الأربعاء إن إمراة خطفت في منزلها في جنوب كاليفورنيا عندما كان عمرها 15 عاما عثر عليها حية بعد محنة استمرت عشر سنوات تعرضت خلالها للاعتداء الجسدي والجنسي.

وقالت شرطة سانتا آنا في بيان إن المرأة وعمرها 25 عاما الآن ابلغت المحققين انها خطفت في اغسطس آب 2004 على يدي رجل كان يعيش مع اسرتها آنذاك وانه ظل يحتجزها طيلة هذه السنوات.

وحجبت السلطات اسم المرأة.

وقالت الشرطة إن الخاطف اعتدى جنسيا على الضحية اثناء مدة الخطف وانها انجبت طفلا عام 2012. واضافت الشرطة ان المرأة اتصلت بالشرطة يوم الثلاثاء بعدما تعرفت في باديء الامر على اخت لها عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

وقال الشرطة في البيان إنها ألقت القبض على اسيدرو جارسيا (41 عاما) يوم الثلاثاء في منزل عاش فيه مع المرأة في مدينة بيل جاردينز التي تبعد حوالي 32 كيلومترا عن سانتا آنا للاشتباه في قيامه بخطف واغتصاب المرأة.

ويجي هروب المرأة بعد عام على فرار ثلاث نساء من اوهايو في منزل في كليفلاند حيث اخبرن السلطات انهن احتجزن لسنوات هناك وتعرضن للاعتداء على يد خاطفهن آرييل كاسترو.

واعترف كاسترو بمئات التهم ومنها اجبار احدى النساء الثلاث على الاجهاض. وعثر على كاسترو مشنوقا في زنزانته بعد قضاء شهر من عقوبة بالسجن مدى الحياة. وخلصت التحقيقات إلى انه مات منتحرا.

وفي قضية كاليفورنيا ابلغت ام المرأة المخطوفة عن فقدانها مع جارسيا بعد وقت قصير على هروبه من المنزل مع ابنتها. ولم يعرف مكانهما طيلة عشر سنوات.

وقالت الشرطة إن الابنة ابلغت السلطات ان جارسيا بدأ في الاعتداء جنسيا عليها في يونيو حزيران 2004 ثم خطفها من المنزل في اغسطس آب من نفس العام بعد الاعتداء على امها.

وقالت للشرطة إنه في ليلة خطفها اعطاها جارسيا مخدرا وقيدها ليلا في مرآب للسيارات في مدينة كومبتون القريبة.

وقالت الشرطة إن جارسيا سافر مع المرأة التي كانت مراهقة آنذاك مرات كثيرة خلال الاشهر والسنوات التي تلت خطفها باستخدام بطاقة هوية مزورة واسم مختلف وكان يقول لها ان اسرتها اوقفت البحث عنها وانه سيجري ترحيلها اذا حاولت الاتصال باسرتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com