الشرطة المصرية (تعبيرية)
الشرطة المصرية (تعبيرية)متداولة

عودة "فتاة المنصورة" بعد رصد مكافأة كبيرة.. ما حقيقة خطفها؟

شغلت قضية "فتاة المنصورة" المفقودة جنة جمال عبد الغفار الرأي العام المصري خلال الأيام الماضية، والتي تغيبت عن المنزل بعد خروجها من امتحان الصف الثاني الثانوي الأسبوع الماضي، حتى أن والدها رصد مكافأة مالية كبيرة عبارة عن 100 ألف جنيه لمن يدلي بأي معلومات تخصها.

وتواصل مراسل "إرم نيوز" في مصر مع والد الفتاة جمال عبد الغفار، ليعلن عن عودة ابنته جنة إلى منزلها أمس الخميس، مؤكدا أنها بخير ولم تصب بأي مكروه، مشيرا إلى أنها عادت بنفسها، ولم تعدها وزارة الداخلية كما تم تداوله عبر مواقع التواصل، رافضا الكشف عن تفاصيل أخرى.

وعلم "إرم نيوز" من مصادر خاصة أن الطفلة لم تكن مخطوفة، بل هي من هربت بإرادتها، لافتا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم به طالبة الثانوية العامة بهذا الفعل، حيث سبق وتركت المنزل لأيام، وعادت بإرادتها أيضا بعدما بحث عنها والدها في كل مكان.

وكان جمال عبد الغفار، والد الفتاة المفقودة، قد أعلن عن تغيب ابنته جنة بعد خروجها من امتحان الصف الثاني الثانوي، مشيرا إلى أنها كانت تذاكر، وذهبت إلى الامتحان إلا أنها لم تعد، الأمر الذي أثار الشك في داخل عائلتها وجعلتها تبحث في كل مكان لأجل الوصول إليها.

وأضاف خلال مداخلة تلفزيونية: "تواصلنا مع كل زملاء "جنة" وأكدوا أنها ذهبت دون أن تحدد وجهتها واستقلت مركبة توك توك، مشيرًا إلى أنه جرى تحرير محضر بمركز شرطة باختفاء نجلته".

ولفت إلى أن فريقا من الأمن عمم نشرة بأوصاف ابنته، وجرى تفريغ كاميرات المراقبة بمحيط المدرسة والشوارع، والتي رصدت توقف "جنة" وبكائها، دون أن يعرف أحد سبب ذلك، ثم انصرفت ولم تعد.

ورجّح الأب تعرض نجلته لابتزاز إلكتروني، مشيرًا إلى أن الأجهزة الأمنية تعكف على معرفة مكان اختفائها وأسباب تغيبها وخروجها عقب الامتحان، دون أن تعود، معلنا رصد مكافأة مالية قدرها 100 ألف جنيه لمن يدلي بأي معلومات تساعد على تحديد مكان اختفائها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com