سيول عمان
سيول عمان متداول

انتقادات لاذعة لمشهور عُماني صوّر ملابس طفل غرق بالسيول (فيديو)

يواجه محمد البلوشي، وهو صانع محتوى من عُمان، انتقادات لاذعة من قبل عدد من مواطنيه بعد أن صور مقطع فيديو عرض فيه تفاصيل قد تثير مشاعر حزن عائلة طفل قضى في سيول منخفض المطير.

وظهر البلوشي الذي يحظى بمتابعة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي في السلطنة، يوم الأحد الماضي، بجانب سيارة جرفتها السيول، قبل أن يمسك ملابس طفل صغير ظلت عالقة فيها بعد أن جرفته السيول وتوفى مع تسعة أطفال آخرين.

وتم تناقل الفيديو على نطاق واسع، حيث شكلت حادثة وفاة الأطفال العشرة الذي ينتمون لعائلة واحدة، صدمة للأهالي قبل أن تتسبب بمشاعر حزن في العالم العربي.

ويقول مدونون عمانيون في مواقع التواصل الاجتماعي، وبينهم نخب ثقافية، إن البلوشي قطع مسافة في وقت خطر، حيث الطرقات مغلقة من المياه والسيول، بحثًا عن الشهرة دون مراعاة مشاعر ذوي الأطفال.

وقال الدكتور علي السليماني، وهو مدرب وموجه في التطوير الشخصي والمؤسسي، إن الفيديو الذي عرض صاحبة ملابس أحد الأطفال الضحايا، سيؤثر بشكل سلبي على عائلته.

وأضاف السليماني في حديث مع إذاعة "هلا إف إم " المحلية، إن والدي الطفل سيخزنان تلك الصورة لملابس ابنهما لمدة سنوات إذا شاهداها في الفيديو، والألم سيزيد والتشافي سيتأخر، موجهًا تساؤلًا للبلوشي "إيش هي الرسالة من التصوير.. إيش الهدف؟".

ولم يعلق البلوشي على الانتقادات التي طالته، بينما يواصل نشر محتوى من المناطق التي تعرضت لأضرار بسبب منخفض المطير المستمر منذ يوم الأحد الماضي، مصحوبًا بأمطار غزيرة تسببت بسيول جارفة ووفاة 18 شخصًا، بينما يجرب البحث عن مفقودين.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com