تعبيرية
تعبيرية Getty Images

ارتفاع معدل محاولات الانتحار بين الشباب الفرنسي

ارتفعت معدلات الانتحار والتفكير به بين الشباب الفرنسي، منذ جائحة "كورونا" (كوفيد - 19)، في مؤشر يعكس تدهور الصحة العقلية للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا.

ووفق استطلاع أجرته، الصحة العامة الفرنسية، فإن 4.2% من المشاركين، قالوا إنهم فكروا في الانتحار خلال الاثني عشر شهرًا الماضية.

وفي المجمل، أبلغ 6.8% عن محاولة انتحار خلال حياتهم، و0.5% في العام الماضي.

ومن بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و75 عاما، انخفض معدل انتشار الأفكار الانتحارية ومحاولات الانتحار المبلغ عنها خلال العام بشكل طفيف، منذ عام 2014.

وبحسب هيئة الصحة العامة الفرنسية، فإن "النتيجة الرئيسة" لهذا الاستطلاع هي "زيادة كبيرة في الأفكار الانتحارية ومحاولات الانتحار على مدى الحياة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما، والتي لوحظت على مدى السنوات العشر الماضية".

أخبار ذات صلة
خطة جديدة لمكافحة الانتحار في إسبانيا

وتضاعفت الأفكار الانتحارية منذ عام 2014 بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا (من 3.3% إلى 7.2%، في عام 2021).

كما زادت محاولات الانتحار المُعلن عنها خلال حياتهم بنسبة 50% سنويًّا، مقارنة بعام 2017 (من 6.1% إلى 9.2%).

وتلك المعلن عنها خلال الاثني عشر شهرًا الماضية بنسبة تزيد على 60% (من 0.7% في 2017، إلى 1.1% في 2021).

وفي هذه الفئة العمرية، يبدو أن الصحة العقلية للشابات (النساء) تتأثر بشكل خاص، إذ يصل معدل انتشار الأفكار الانتحارية إلى 9.4% بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18-24 عامًا، ومحاولات الانتحار خلال حياتهن 12.8%، وخلال العام 2%.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com