جانب من الأضرار التي خلّفها الإعصار "تيج" في اليمن
جانب من الأضرار التي خلّفها الإعصار "تيج" في اليمنمتداول

قتيلان وآلاف النازحين بسبب إعصار "تيج" في اليمن

قُتل شخصان، وأصيب 150 بجراح مختلفة، إثر إعصار "تيج" الذي ضرب محافظة المهرة أقصى شرق اليمن، أمس الإثنين، وفق حصيلة رسمية أولية.

وأجبر الإعصار، نحو ١٠ آلاف شخص من أبناء مديريتي الغيضة وحصوين (أكثر المناطق تضرًا في المهرة)، على النزوح إلى أماكن أخرى أكثر أمانًا.

وجاءت الإحصائية، ضمن تقرير أولي أحاط به، محافظ المهرة محمد علي ياسر، اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، يستعرض مستجدات الحالة المدارية، والخسائر البشرية، والأضرار المادية الناجمة عن إعصار "تيج" في عموم مديريات محافظة المهرة.

وتفقد "العليمي" برفقة محافظ المهرة الأضرار التي خلّفها الإعصار، واطَّلع على أحوال النازحين، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ نت".

رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي يتفقد أحوال النازحين بسبب الإعصار تيج
رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي يتفقد أحوال النازحين بسبب الإعصار تيجسبأ

وعلى هامش الجولة الميدانية، شدد العليمي، على ضرورة إبقاء الجاهزية في أقصى درجاتها العالية، رغم أن التوقعات الجوية تشير إلى تراجع تأثير العاصفة إلى منخفض جوي خلال الساعات المقبلة.

وأشاد "العليمي" بالاستجابة العاجلة، من قبل المملكة العربية السعودية، عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لإغاثة وإنقاذ اليمنيين، مطالبًا المنظمات الدولية والمحلية والقطاع الخاص بمساعدة السكان.

في غضون ذلك، أفادت مراكز الأرصاد اليمنية، ومركز الإنذار المبكر، بأن سواحل محافظتي المهرة وحضرموت المتاخمة لها، ومناطقهما الداخلية، لا تزال تحت تأثير العاصفة الإعصارية "تيج".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com