سيارة شرطة في الجزائر (أرشيفية)
سيارة شرطة في الجزائر (أرشيفية)أ ف ب

حملة "تشكيك" في تفاصيل قضية الجزائري المخطوف على يد جاره

أثارت قصة خرجت إلى العلن عن جزائري خطف على يد جاره في ولاية الجلفة، منذ قرابة 30 عامًا، جدلًا واسعًا بين مواطنين وعرب.

وكانت مقاطع فيديو انتشرت للحظة عثور رجال الأمن على شاب يدعى بن عمران عمر مغطى بالتبن، وقيل إن عملية اختطافه تمت على يد جاره، دون أن يلحظ أحد ذلك.

لكن القصة، التي تحمل تفاصيل جدًّا غريبة، باتت مثار شكوك لدى العديد من المتابعين، خاصة مع توثيق إخراج الشاب من حفرته، التي من المفترض أنه ظل فيها منذ عام 1996، وهو العام الذي اختطف فيه وكان يبلغ آنذاك 16 سنة.

وشكك الإعلامي الجزائري نور الدين خبابة، في بث مباشر عبر حسابه في منصة "إكس"، إنه "لا يصدق كل رواية القصة"، مستشهدًا بمظهر بن عمران عمر بعد إخراجه من الحفرة، متسائلًا ما إن "كان هذا المظهر يدل على حال مختطف منذ قرابة 3 عقود؟".

بن عمران عمر بعد العثور عليه (إلى اليمين)، ووقت اختطافه (إلى اليسار)
بن عمران عمر بعد العثور عليه (إلى اليمين)، ووقت اختطافه (إلى اليسار)متداولة

وعلق بالقول إن "الإنسان إذا اختُطف مدة 15 يومًا فقط، سيتغير مظهره وحاله، فكيف إذا تم اختطافه منذ تسعينيات القرن الماضي؟"، مؤكدًا أن "مظهره كان عليه أن يبدو أكثر سوءًا، وفي حال يرثى لها".

وانتقد خبابة تناقل القصة، مطالبًا بـ"احترام عقول الناس"، مؤكدًا أن القضية عليها "علامات استفهام كثيرة"، لافتًا إلى أن "كلامه نابع فقط من المنطق، وليس لديه أي صلة بالقضية أو أطرافها من بعيد أو قريب".

وأضاف أنه في انتظار نتائج التحقيق، لكشف جميع ملابسات وخيوط الواقعة، خاتمًا كلامه بالمناشدة "بعدم الانسياق وراء الشائعات".

وإلى جانب الإعلامي خبابة، شارك متابعون شكوكهم كذلك بتفاصيل القصة، وكتب أحدهم معلقًا: القصة تشبه قصة "أهل الكهف"، إلا أن "أهل الكهف" مثبتة في القرآن، أما هذه القصة "فلا تصدق": "قصة المخطوف الجلفاوي ليس هناك أغرب منها إلا قصة أهل الكهف، غير أن قصة أهل الكهف ثابتة من كلام الله. أما قصة الجلفاوي فلا يمكن قبولها كما رواها ناس الجلفة، بالعقل القصة أبعد من ذالك، ولها أبعاد أكثر من حكاية بسبب الورث، فالاختفاء القصري معروف في العالم أنه يكون من ورائه أشياءعظام.".

وشارك آخر شكوكه، متفقًا بأن وراء القصة "أسئلة أكبر مما ظهر إلى العلن": "قصة الجلفة هذه مادخلتش راسي جابلي ربي هناك ايادي خارجية وراء هذه الحكايات الخيالية".

بينما تفاعل كذلك مواطنون عرب مع قصة الجزائري المختطف، مشككين كذلك بمظهر بن عمران عمر لحظة إخراجه، وكيف يمكن أن يكون مظهره "أنيقًا" هكذا بعد كل هذه السنوات.

وكان ابن عم، الضحية المختطف، قال في لقاء مع قناة "النهار" الجزائرية، إنهم "عثروا عليه وهو في حالة صدمة وهستيريا".

وأعلنت النيابة العامة في وقت سابق أنه ألقي القبض على "الجار الخاطف"، مؤكدة أن التحقيقات لا تزال مستمرة معه لكشف تفاصيل القضية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com