روج له محمد رمضان وأصالة.. حُقن الفيتامينات الوريدية لها "مخاطر جسيمة''

روج له محمد رمضان وأصالة.. حُقن الفيتامينات الوريدية لها "مخاطر جسيمة''

غزت تقنية "الحقن الوريدية" أو "التنقيط الوريدي" IV drips عالم الجمال في الآونة الأخيرة، إذ روَّج لها العديد من النجوم أبرزهم، محمد رمضان، وأصالة، وحسن الرداد، وروان بن حسين، وكريسي تيغن، وريهانا؛ ما أدى لزيادة شعبيتها، فأصبحت كلفتها مرتفعة، إذ تتخطى أحيانا الـ2000 دولار.

وفي تقرير مطول نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حذر الأطباء من هذا العلاج الثوري، مؤكدين أن له مخاطر صحية كثيرة.

وبينما شاع أن حقن الفيتامينات يعزز المناعة، ويحسن اللياقة البدنية، فهو في الحقيقة يؤدي إلى "تدهور الصحة"، وفقًا للدكتور تاكاكس إستفان، مدير الطب الباطني والأورام من جامعة "سيميلويس" في بودابيست.

كريسي تيغن
كريسي تيغن

تجازو للأمعاء والكبد

وبينما يجادل البعض بأن التركيز العالي للفيتامينات والعناصر الغذائية يمكّن الجسم من امتصاصها بسرعة وكفاءة أكبر، شرح الدكتور استفان "هذا خطأ؛ لأن الفيتامينات التي يتم تناولها عبر الوريد تتجاوز الأمعاء والكبد؛ ما يجعل الجسم غير قادر على تحملها بأمان ما قد يؤدي إلى التسمم".

وكشف الأطباء أن أخذ أي جرعة زائدة من أي فيتامين يضعف العظام ويسبب حصوات مؤلمة في الكلى.

وشرح الدكتور استفان "قلة قليلة ممن يحصلون على هذا العلاج على علم بالمخاطر التي تنطوي عليه".

محمد رمضان
محمد رمضان

وتابع "تحتوي الحقن الوريدية على فيتامينات منها A وD وE، المعروفة بأنها تدعم الرؤية وصحة العظام وجهاز المناعة، لكن المشكلة تكمن في أن الجسم يستغرق وقتًا طويلاً لتكسير هذه الفيتامينات، في حال لم تأت عن طريق الفم، بحيث تصبح "ضارة وخطيرة" إذا تم تزويد الأشخاص بها بكميات كبيرة".

أصالة
أصالة

وغالبا ما تضخ القطرات الوريدية جرعات تصل إلى 25000 مجم أي أكثر من 600 مرة من الجرعة اليومية الموصى بها للبالغين (40 مجم)، تحت شعار تعزيز المناعة.

وصحيح أن الحصول على جرعة عالية لمرة واحدة من فيتامين (د) أمر حيوي لصحة العظام، إلا أن تكرار الجرعة بضع مرات قد يؤدي إلى فقدان كثافة العظام، إذ تشير الدراسات إلى أن مكملات فيتامين (د) تزيد من إنتاج الخلايا التي تحطم أنسجة العظام.

وفي الوقت نفسه، تؤدي جرعة زائدة من فيتامين (أ) الذي يدعم الرؤية والجهاز المناعي والجلد، إلى عدم وضوح الرؤية والغثيان والصداع والإرهاق.

كما حذر الدكتور استفان من الجرعات العالية من فيتامين (سي)، مشيرًا إلى أنها تسبب مشاكل في الكلى.

ويوضح الأطباء أن "ربط فيتامين (سي) بتحسين المناعة أمر لا يدعمه العلم، لأن الجسم لا يخزن الجرعات الزائدة، وبالتالي سيتم التخلص من الفائض عن طريق البول؛ ما يزيد خطر تكوين حصوات الكلى".

وأوصى الأطباء الأشخاص، باتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الكاملة لأنه كافٍ لتغطية احتياجات الجسم السليم، إذ إن تناول الفاكهة والخضراوات واللحوم ومنتجات الألبان، يزودنا بالفيتامينات والمغذيات والألياف اللازمة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com