المصريون يستهلكون 180 طن أسماك وكابوريا فاسدة

المصريون يستهلكون 180 طن أسماك وكابوريا فاسدة

كشفت مديرية الطب البيطري في القاهرة عن أن مافيا الأغذية الفاسدة استطاعت تهريب 180 طنا من الأسماك القشريات التي تشبه الاستاكوزا والسبيط المجمد غير الصالحة للاستهلاك البشري إلى الأسواق منذ فترة، أي أن المصريين استهلكوها.

وقالت مدير مديرية الطب البيطري بالقاهرة الدكتورة سعاد الخولي إن الحملات المكثفة على الأسواق التي جرت بواسطة لجنة من أطباء التفتيش بالمديرية والإدارات البيطرية بالأحياء بالاشتراك مع الإدارة العامة لمباحث التموين، تمكنت من ضبط 2050 كرتونة من منتجات سمكية ” أصابع سمك بطعم الكابوريا” بثلاجات الشركة المصرية للحوم والدواجن “جيركو” تحمل تواريخ صلاحية مختلفة، وتاريخ انتهاء واحد يخالف المواصفات القياسية المصرية، حيث تم التحفظ على المضبوطات وتحرير محضر رقم 3537 ج ج الخليفة.

واضافت أن لجنة التفتيش اكتتشفت أثناء تنفيذ قرار النيابة بالقضية رقم 7644 ضد الشركة المصرية للحوم والدواجن وجود 250 كرتونة فقط من أصل 9452 كرتونة من ” أصابع سمك بطعم الكابوريا” والتي كان تم التحفظ عليها طبقا لمحضر القضية.

وأضافت الخولي أن كل كرتونة تحتوي على 20 كيلو أسماك لتصل الحصيلة المهربة إلى 180 طن أسماك وقشريات فاسدة في الأسواق وبذلك رصدت اللجنة تبديد الشركة للحرز المتحفظ عليه، وترويجها بالأسواق وجرى توثيق ذلك بمحضر التفتيش لعرضه على النيابة.