ابتكار تحليل بول ثوري يكشف سرطان المثانة

ابتكار تحليل بول ثوري يكشف سرطان المثانة

المصدر: محمود صالح - إرم نيوز

أثبت اختبار بسيط للبول يهدف إلى الكشف عن سرطان المثانة، قدرته على تجنب المرضى إجراء جراحة غازية مع توفير أيضًا الملايين من الجنيهات لهيئة الصحة الوطنية البريطانية.

ويصيب مرض سرطان المثانة حوالي 10 آلاف شخص سنويًا في المملكة المتحدة، وفي 10% من المرضى يكون المرض قد انتشر بالفعل خارج المثانة عند التشخيص.

وبالنسبة لمعظم الناس، فإن العلامة المبكرة على اكتشاف المرض هو الدم في البول، ولكن أيضًا الالتهابات المتكررة هي علامة عند بعض الناس على إصابتهم بالمرض، وربما يعاني بعض المرضى من الاستعجال والتهيج عند التبول.

وفي الوقت الحاضر، يخضع الناس الذين يشتبه في إصابتهم بسرطان المثانة إلى تنظير المثانة (منظار المثانة)، حيث يتم تمرير كاميرا داخل أنبوب رقيق ومرن في المثانة عن طريق مجرى البول.

ولكن الإجراء، الذي يجرى تحت مخدر موضعي يمكن أن يسبب ألما وهناك فرصة 5% من حدوث عدوى البول بعد ذلك.

ويمكن إجراء الاختبار الجديد، الذي يسمى UroMark، ببساطة عن طريق أخذ عينة من البول وتحليلها في مختبر متخصص.

ويمكن أن يكشف UroMark، الذي طوره باحثون في كلية لندن الجامعية، عن سرطان المثانة في 98% من الحالات، وهو رقم يعادل نتائج تنظير المثانة، وهو يعمل عن طريق فحص 150 علامة موجودة في البول مرتبطة بسرطان المثانة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة