اكتشاف طريقة مبتكرة للتواصل مع مرضى ”الغيبوبة العميقة“

اكتشاف طريقة مبتكرة للتواصل مع مرضى ”الغيبوبة العميقة“

المصدر: عبدالجواد فوزي - إرم نيوز

نجح طبيب في الوصول إلى طريقة للتواصل مع مريضة في أحد مستشفيات المملكة المتحدة بعد أن لازمت السرير مدة شهرين دون حركة أو كلام ودون أن يظهر عليها أي علامة من علامات الوعي.

وكشفت الأشعة عن وجود أضرار جسيمة في ”الفص الجبهي“ للمخ وهو الجزء المتحكم في قدرة الإدراك عند الإنسان والتي تتحكم في الذاكرة واللغة والحكم على الأشياء.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تعرضت كارول، 23 عامًا إلى حادث سيارة عام 2005 وعندما تم عرضها على أطباء متخصصين في الأمراض العصبية تم تشخيص الحالة على أنها حالة ”إنباتية مستديمة“، وهي إحدى حالات اضطراب الوعي التي تحدث نتيجة وقوع أضرار أو تلف بخلايا المخ .

وقال أخصائي الأعصاب الدكتور أدريان أوين إنه ”منذ العام 1997 عكفت على فحص العديد من المرضى المصابين بحالات الإنباتية المستديمة من خلال أجهزة أشعة المخ الموجودة بالمستشفيات وركزت في بحثي على معرفة درجة الوعي لدى هولاء المرضى“.

وتحدث الطبيب المعالج عن أولى الحالات المصابة بـ ”الإنباتية المستديمة“ التي تعامل معها، حيث حدث لها تحسن ملحوظ وبدأت في الاستجابة للعلاج، ولكن لم يتعرف الطبيب على أسباب استجابتها للعلاج، إلا أنها تعد حالة مشابهة لحالة كارول.

وحثت المريضة، بعد شفائها، الدكتور أوين على عرض حالتها النادرة على المجتمع الطبي لمساعدة الآخرين على الشفاء من هذا المرض.

وقال الدكتور أدريان أوين إننا ”أجرينا عليها تجربة جديدة، فبدلاً من محاولة إثارة مخ المريض ورؤية رد فعل المخ، توصلنا إلى جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي وهو يسهم في معرفة الجزء النشط بالمخ عن طريق حساب نسبة الأكسجين الموجودة في أجزاء المخ المختلفة“.

وأضاف قائلا “ طلبنا من كارول لعب التنس لكي تفكر في تحريك يدها إلى الأمام وإلى الخلف فظهر شيء غريب على جهاز الأشعة حيث استجابت كارول للطلبات كأي شخص طبيعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com