باحثون يكتشفون طريقة جديدة تدفع الجهاز المناعي إلى تدمير الخلايا السرطانية

باحثون يكتشفون طريقة جديدة تدفع الجهاز المناعي إلى تدمير الخلايا السرطانية

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

اكتشف العلماء علاجًا جديدًا يعمل على مكافحة السرطان بشكل أفضل من العلاج الكيماوي، من خلال دفع الجهاز المناعي إلى المساعدة في مكافحة المرض.

ويؤدي العلاج الكيماوي أو الإشعاعي التقليدي إلى تساقط الشعر والتعب والمرض، وفي كثير من الأحيان لا يقضي على الورم تمامًا، ما يؤدي إلى انتشار السرطان لدى بعض المرضى.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، عثر الباحثون، أثناء استكشافهم لآليات انتشار السرطان، على طريقة لدفع الجهاز المناعي إلى مكافحة المرض.

وابتعد الباحثون عن طريقة العلاج الكيميائي الذي يقتل الخلايا السرطانية ”بصمت“ دون أن يلاحظ الجسم ذلك، وصمموا شكلًا جديدًا من هذا العلاج يحث جهاز المناعة على قتل الخلايا السرطانية المتبقية بحيث يتم تدمير الورم تمامًا.

 ويأمل الباحثون، الذين استخدموا خلايا بشرية في التجارب، أن يتم اختبار العلاج الجديد الذي أطلقوا عليه اسم Caspase Independent Cell Death، على البشر، في غضون خمس سنوات، وأن يكون متاحًا لحوالي 365000 مصاب بالسرطان في بريطانيا في غضون 10 سنوات فقط.

وقال الدكتور ستيفن تايت من معهد بيتسون في غلاسكو، والذي قاد فريق الباحثين، إن العلاجات الموجودة حاليًا، رغم أنها تعمل بتحفيز موت الخلايا السرطانية، إلا أنها في بعض الأحيان تخفق في المهمة وهو ما يجعل معالجة الورم أصعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com