شكوك حول مقتل اختصاصية علاج طبيعي حاربت شركات الأدوية

شكوك حول مقتل اختصاصية علاج طبيعي حاربت شركات الأدوية

أثار خبر وفاة الاختصاصية في الطب الشامل والعلاج الطبيعي والباحثة آن بوروش، في ولاية لوس أنجلوس في أمريكا، شكوكًا حول مقتلها بسبب خوضها حملة لرفض منتجات مؤسسة “Big Pharma” للأدوية، واللجوء عوضًا عنها للعلاج الطبيعي.

وبحسب موقع” sante-nutrition.org ” المتخصص في التغذية الصحية، ترك موت بوروش “المفاجئ وغير المتوقع، عائلتها وأصدقاءها في حالة من الصدمة الشديدة”.

وقال الموقع: “ظلت “آن” وهي في أوائل العشرينات من عمرها تكافح ضد مرض التصلب المتعدد، ففي حين كان الطب الرسمي عاجزًا عن علاجها، صنعت “آن” برنامج مساعدتها الذاتي الخاص، واكتشفت أن الخميرة والسموم الفطرية هي السبب الرئيس لأمراض المناعة الذاتية”.

وأضاف: “من خلال الحفاظ على نظام غذائي صارم ضد المبيضات تمكنت من علاج نفسها من مرض التصلب العصبي المتعدد، وإيمانًا بانتصارها في الشفاء أدركت أن تثقيف الجمهور أصبح مهمتها”.

وأصبحت “آن” اختصاصية في الطب والطبيعة، والمعالجة بالتنويم الإيحائي السريري، ومستشارة معتمدة في مجال التغذية، وبعد ذلك، فتحت عيادتها الخاصة في لوس أنجلوس، ومنذ ما يقرب من 20 عامًا كانت دليلاً لشفاء الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وفقًا للموقع ذاته.

واشتهرت آن بوروش، مؤلفة كتاب “شفاء التصلب المتعدد وعلاج المبيضات”، بشفائها الذاتي من مرض التصلب المتعدد في الـ24 من عمرها، ودون أعراض لأكثر من 20 عامًا.

وأفاد الموقع أنه تم العثور على أكثر من 60 طبيبًا وباحثًا في الطب الشامل متوفين خلال الأشهر الـ18 الماضية، ومعظمهم تُوفّي في ظروف غامضة ومشبوهة، ولم يتم التحقيق فيها.