كيف يمكن أن يكون الإسهال المتكرر علامة على الإصابة بالشلل الرعاش؟

كيف يمكن أن يكون الإسهال المتكرر علامة على الإصابة بالشلل الرعاش؟

المصدر: أحمد نصار– إرم نيوز

أظهرت دراسة جديدة أن الأشخاص المعرضين لخلل المعدة والإسهال المتكرر قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالشلل الرعاش.

واكتشف الباحثون في المركز الطبي لجامعة جورج تاون، أن البروتين الرئيس المرتبط بمرض الشلل الرعاش يتم إنتاجه أثناء الإصابة بعدوى الجهاز الهضمي، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وقال الفريق البحثي، إن النتيجة تشير إلى أن الإصابة بنوبات منتظمة من التهابات المعدة والإسهال يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالشلل الرعاش.

وتستند الدراسة الجديدة إلى دراسة سابقة أظهرت أن المرضى الذين يعانون من الشلل الرعاش كان لديهم تراكم في بروتين يدعى ”ألفا سينوكلين“ يتم إنتاجه في الأمعاء.

وأظهرت الدراسات الحيوانية أيضًا، أن ميكروبات الأمعاء يمكن أن تصيب الجهاز العصبي وتنتقل بعد ذلك إلى الدماغ.

وأجريت تلك الدراسة على عينات نسيجية تم سحبها من 42 طفلاً يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي العلوي، بالإضافة إلى عينات من 14 بالغًا خضعوا لعمليات زرع أمعاء وأصيبوا بـ ”نوروفيروس“. وقد تم سحب العينات من جميع أجزاء الجهاز الهضمي العلوي بما في ذلك المريء والمعدة والاثني عشر.

وبعد دراسة عينات الأطفال، توصل الباحثون إلى أن أولئك الذين يعانون من مستويات مرتفعة من ”ألفا سينوكلين“ كانت لديهم التهابات حادة في جدار الأمعاء.

ويقول مايكل زاسلوف، أستاذ الجراحة وطب الأطفال بجامعة جورج تاون والمشرف على الدراسة: ”النتائج الجديدة تبدو منطقية بالنسبة للتجارب التي أُجريت على مرضى الشلل الرعاش“.

ومن الشائع أن يعاني المريض من الإمساك المزمن بسبب الأضرار التي لحقت الجهاز العصبي في القناة الهضمية، والتي تتطور قبل عقود من ظهور الأعراض على الدماغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com