باحثون يكتشفون أسباب تسمّم الحمل باستخدام الحمض النووي

باحثون يكتشفون أسباب تسمّم الحمل باستخدام الحمض النووي

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

بعد سنوات طويلة من الدراسة لمعرفة أسباب تسمّم الحمل، اكتشف فريق دولي من بريطانيا وأوروبا وآسيا الوسطى وأستراليا العوامل المرتبطة بحدوثه.

ووفقاً لمجلة Nature العلمية توصل الباحثون لذلك بعد دراستهم عينة من الأحماض النووية لنسل 300،000 سيدة في بريطانيا وأيسلندا والنرويج وفنلندا، حيث عانت نصف العينة من تسمم الحمل، في حين أن العينة الأخرى استمر حملها بشكل طبيعي.

وأظهرت المقارنة بين العينتين ارتباط تسمم الحمل بمتغير جيني يسمّى ”فلت“ والذي يزيد من خطورة الإصابة بتسمم الحمل، وارتفاع نسبة البروتين المسبب لضعف نمو الأوعية الدموية في دم السيدات اللواتي عانين من المرض.

ووجد الباحثون أنه في حال إصابة الجنين بجين ”فلت“سيزيد خطر إصابة الأم بتسمم الحمل بنسبة 20٪، وإذا حمل الجنين نسختين من جين ”فلت“ ستصبح نسبة إصابة الأم 40%.

ويؤكد الباحثون أن هذه الأسباب لا تكفي للتنبؤ بالمخاطر، ولكنها تعطي رؤى جديدة حول مقدمات تسمم الحمل، وتساعد بتحديد المزيد من الجينات المسببة للمرض.

وتسمم الحمل هو ارتفاع ضغط الدم بشكل خطير، ويمكن الكشف عنه عادة بعد الأسبوع العشرين من الحمل.

ويتم علاجه عن طريق أدوية مخفّضة لضغط الدم، وعند تفاقم الحالة يُضطر الأطباء إلى إجراء عملية إجهاض للحالة المصابة.

ويؤدي تسمم الحمل إلى وفاة حوالي 76،000 امرأة حامل و 500،000 حول العالم سنوياً، ومعظمهن في الدول النامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com