ألم الفك.. الأسباب والأعراض والعلاج (صور)

ألم الفك.. الأسباب والأعراض والعلاج (صور)

المصدر: ساندرا ماهر- إرم نيوز

تشكل آلام الفك العديد من التحديات العلاجية في مجتمع الرعاية الصحية، عندما يتعلق الأمر بالتشخيص والعلاج، فهناك العديد من الأسباب المحتملة لألم الفك، وقد تكون هذه الأسباب مرتبطة بالإصابات الجسدية أو مشاكل الأعصاب أو مشاكل الأوعية الدموية.

وحسب مجلة ”ميدكال نيوز توداي“ الطبية الأمريكية، يُعد اضطراب المفصل الصدغي الفكي ”تي إم جيه“، السبب الأكثر شيوعًا لآلام الفك، في حين تؤثر هذه الحالة على ما يصل إلى 12% من الأشخاص، في الوقت الذي يسعى فيه نحو  5% منهم للحصول على العلاج، في حين تعتبر النساء في سن الإنجاب الأكثر تعرضًا للإصابة.

و“تي إم جيه“، عبارة عن مجموعة من اضطرابات المفاصل الصدغي الفكي، والعضلات المسؤولة عن حركة الفك، وتعرف هذه العضلات بـ“العضلات المضغية“.

وتشمل الأسباب المعروفة الأخرى لألم الفك أو الوجه:

أولًا: صرير الأسنان وانقباض أو فتح الفم بطريقة كبيرة جدًا

في كثير من الأحيان، يحدث صرير الأسنان وانقباضها أثناء النوم، ما يمكن أن يؤدي إلى تلف الأسنان وآلام الفك، ويمكن أن يحدث أيضًا خلال فترات زيادة الضغط النفسي.

ثانيًا:  التهاب العظم والنقي

تحدث تلك الحالة عندما تؤثر العدوى في الجسم على العظام والأنسجة المرتبطة بها.

ثالثًا: التهاب المفاصل

 من ضمن الأسباب، حالات التهاب المفاصل مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل التنكسية، مما يؤدي إلى جعل العظام ضعيفة وأقل سماكة.

رابعًا: التهاب الغشاء الزلالي أو التهاب المحفظة

في تلك الحالة تصبح فيها بطانة المفصل أو الرباط الرابط ملتهبة.

خامسًا: حالات الأسنان الصحية.

يمكن أن يشمل ذلك أمراض اللثة والتجاويف وفجوات الأسنان والأسنان التالفة أو الخراج.

سادسًا: مشاكل الجيوب الأنفية.

 تؤثر تلك الحالة على تجاويف الأنف.

سابعًا: الصداع التوتري.

يحدث الصداع التوتري بسبب التوتر، ويمكن أن يؤدي إلى حدوث ألم في الوجه.

ثامنًا:  ألم الأعصاب

 يحدث هذا النوع من الألم على المدى الطويل، عندما تصبح الأعصاب تالفة وترسل إشارات الألم إلى الدماغ، وهذا الألم يمكن أن يكون مستمرًا أو يحدث من وقت لآخر.

تاسعًا: ألم الأوعية الدموية

يحدث هذا النوع من الألم عندما يتم تعطيل إمدادات الدم إلى جزء من الجسم، وينجم عن الظروف التي تشمل التهاب الشرايين ذات الخلايا العملاقة وضيق الشريان السباتي.

عاشرًا: ألم الأعصاب الوعائية

ينتج هذا النوع من الألم عن حالات صحية تؤثر على الأعصاب والأوعية الدموية، مثل الصداع النصفي والصداع العنقودي، ويمكن أيضًا أن يكون الألم ناجمًا عن عوامل تتعلق بنمط الحياة، بما في ذلك الضغط النفسي، واضطرابات النوم وعدم وجود بعض العناصر المغذية أو الإجهاد.

وتشمل الحالات الأخرى التي قد تسبب آلام الفك والوجه، التهاب المفاصل الروماتويدي وقصور الغدة الدرقية، ومرض لايم والتصلب المتعدد والذئبة، ومتلازمة الألم العضلي الليفي وبعض الأمراض العقلية.

الأعراض

أعراض آلام الفك تختلف تبعًا للسبب، وقد تشمل

أولًا.. ألم الوجه الذي يزداد سوءًا عند تحريك الفك

ثانيًا.. رقة المفاصل والعضلات.

ثالثًا.. الحركة المحدودة

رابعًا.. مشاكل في استقامة الفك.

خامسًا.. صدور صوت النقر أو أصوات عمومًا مع فتح أو إغلاق الفك.

سادسًا.. طنين الأذن.

سابعًا.. آلام في الأذن.

ثامنًا.. الصداع مع أو بدون ألم بالأذن، والشعور بالضغط خلف العينين.

تاسعًا..الشعور بالدوار.

عاشرًا.. تشنج الفك.

الحادي عشر.. الشعور بألم من بسيط إلى حاد.

الثاني عشر..  يصبح الفك حساسًا للألم جدًا.

الثالث عشر.. وجع أسنان.

الرابع عشر.. الصداع التوتري.

الخامس عشر.. الشعور بألم عصبي مثل الحرق.

السادس عشر.. الحمى.

السابع عشر..  تورم الوجه.

من المهم أن يستشير الأشخاص الطبيب من أجل التوصل إلى سبب ألمهم، حتى يمكن تحديد العلاج، فالقيام بذلك بسرعة يمكن أن يساعد على منع حدوث مضاعفات على المدى الطويل، فأطباء الأسنان وجراحو الفم والأطباء، قادرون على تقييم آلام الفك.

المضاعفات

تختلف المضاعفات بناء على السبب والعوامل الأخرى المرتبطة بالألم، بما في ذلك العلاجات المستخدمة وقد تشمل تلك المضاعفات:

أولًا..  مضاعفات بحالات الأسنان الصحية.

ثانيًا.. المضاعفات الجراحية.

ثالثًا.. العدوى.

رابعًا..  الآلام المزمنة.

خامسًا.. الضغط النفسي.

سادسًا.. وجود تغيرات في عادات الأكل.

التشخيص

لكي يتمكن الطبيب من تشخيص وعلاج سبب آلام الفك، سيحتاج إلى إجراء اختبارات معينة، والاختبارات التالية قد تساعد الأشخاص على معرفة المزيد عن سبب آلام الفك، بما في ذلك:

أولًا.. الفحص البدني، بما في ذلك تقييم الأعصاب وعظام الرقبة والفك والفم والعضلات.

ثانيًا.. معرفة التاريخ الطبي والعائلي للألم.

ثالثًا.. بعض الفحوصات المخبرية، مثل اختبار الدم لفحص معدل ترسيب الدم.

رابعًا..استخدام الإشعاعات التشخيصية، مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

خامسًا.. الفحص النفسي.

قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات أخرى، إذا كان الطبيب يشتبه في أن آلام الفك سببها مرض معين، وسوف يناقش الطبيب ما يوصي به لتشخيص سبب الآلام عند الضرورة.

العلاج

يعتمد علاج آلام الفك على السبب ويمكن أن تشمل العلاجات:

أولًا..  المضادات الحيوية إذا كان ألم الفك سببه عدوى.

ثانيًا..  الجراحة لإزالة العظام التالفة ولعلاج العصب المصاب، أو لتشخيص المشكلة.

ثالثًا.. استخدام واقي الفم.

وهناك علاجات بدنية تشمل:

أولًا..  مرخيات العضلات أو المهدئات للمساعدة في استرخاء العضلات المتضررة.

ثانيًا..مضادات الاكتئاب التي يمكن أن تساعد في بعض الأحيان في علاج الحالات الصحية المؤلمة.

ثالثًا.. استخدام كابسيسين موضعي، وهو أمر مفيد في علاج بعض الحالات المرتبطة بالأعصاب.

رابعًا.. حقن الستيرويد لتقليل الالتهاب أو التورم.

خامسًا.. استخدام العلاج المضاد للفيروسات لعلاج الالتهابات الفيروسية، مثل الهربس النطاقي ”الحزام الناري“.

علاج الألم

أولًا..العلاج بالأكسجين وبعض الأدوية الطبية لعلاج الصداع العنقودي.

ثانيًا.. استخدام بعض أدوية ضغط الدم لعلاج الصداع النصفي.

ثالثًا.. علاج القناة الجذرية، وهو علاج الالتهابات داخل الأسنان.

رابعًا..استخراج الأسنان إذا كان السبب هو الأسنان غير الطبيعية أو المصابة.

خامسًا.. استخدام الرذاذ المبرد لتخفيف المناطق المؤلمة من العضلات.

سادسًا.. الحقن بالتخدير الموضعي.

سابعًا.. تمديد وتهدئة العضلات المتضررة.

العلاج بالاسترخاء

أولًا.. اتباع نظام غذائي لين لتجنب طحن وحركة الفك المفرطة.

ثانيًا.. تطبيق الحرارة الرطبة أو العلاج البارد.

ثالثًا.. التدليك أو الوخز بالإبر.

رابعًا.. اختيار وضع الجسم الصحيح لتجنب الضغط على الرقبة والظهر.

متى ترى الطبيب؟

قد يكون من الضروري للأشخاص استشارة الطبيب بسبب لألم الفك، إذا كانوا يعانون من أعراض، مثل:

أولًا.. فشل العلاجات المنزلية لعلاج آلام الفك.

ثانيًا.. آلام الفك التي تتداخل مع الروتين اليومي.

ثالثًا.. عدم انتظام حركة الفك.

رابعًا.. صدور أصوات عند تحرك مفصل الفك.

خامسًا.. آلام الرقبة أو آلام الظهر العلوي.

سادسًا.. الشعور بألم في العين.

سابعًا.. الصداع.

ثامنًا.. رنين الأذن.

تاسعًا.. مشاكل الأسنان مثل كسر الأسنان أو تلفها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com