اكتشاف نوع جديد من الخلايا ينظف الدماغ من الفضلات

اكتشاف نوع جديد من الخلايا ينظف الدماغ من الفضلات

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

عثر علماء في أستراليا على نوع من الخلايا، غير معروف سابقاً، يزيل مخلفات المخ، مؤكدين أن النتائج التي توصلوا إليها ”ستزيد فهمنا لبيولوجيا الدماغ والأمراض مثل الخرف والسكتة الدماغية“.

ووفقاً لمجلة ”ميدكال نيوز توداي“، اكتشف باحثون من جامعة ”كوينزلاند“، في أستراليا، نوعاً جديداً من الخلايا اللمفاوية، ووجدوا الخلية في سمك ”الدانيو المخطط“، الذي يعيش في المياه العذبة، ويوفر نموذجاً مفيداً لدراسة البيولوجيا البشرية، نظرًا لتشابه خلاياها وأعضائها مع الخلايا والأعضاء البشرية.

ميزة أخرى لاستخدام سمك ”الدانيو المخطط“ هو أنه شفاف، الأمر الذي يُمكِن الباحثين من استخدام المجاهر الضوئية المتقدمة لمعرفة ما كان يدور في أدمغتها، بحسب الموقع.

ويقول الأستاذ في ”معهد العلوم البيولوجية الجزيئية“ في جامعة ”كاليفورنيا“، بن هوغان: ”من النادر اكتشاف نوع من الخلايا الدماغية لم نكن نعرفه من قبل لا سيما خلايا لم نكن نتوقع وجودها هناك“.

وللنظام اللمفاوي 3 وظائف رئيسة، فهو جزء من الجهاز المناعي، ويقوم بإعادة السوائل من الأنسجة إلى الدم، ويمتص المواد الغذائية والدهون القابلة للذوبان في الدهون من الجهاز الهضمي ويحملها إلى مجرى الدم.

ولفترة طويلة كان يُعتقد أن الدماغ لم يمتلك أية أوعية لمفاوية ولكن الاكتشافات الأخيرة أظهرت عكس ذلك.

وفي دراسة جديدة، عثر باحثون على خلايا لمفاوية معزولة في الدماغ تساعد على تنظيف النفايات التي تتسرب من مجرى الدم.

ويقول البروفيسور هوغان: ”عندما تتسرب الدهون الزائدة والنفايات الأخرى من مجرى الدم إلى الأنسجة المحيطة بها يزيلها الجهاز اللمفاوي لمنعها من الإضرار بالأعضاء“.

وختم هوغان بالقول: ”تركيزنا الآن هو التحقيق في كيفية عمل هذه الخلايا في البشر، ومعرفة ما إذا كنا نستطيع السيطرة عليها بالأدوية الموجودة لتعزيز صحة الدماغ وتحسين فهمنا للأمراض العصبية مثل السكتة الدماغية والخرف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com