كيف يمكن لتلوث الهواء أن يسبب الوفاة؟

كيف يمكن لتلوث الهواء أن يسبب الوفاة؟
picture of one young asian woman wearing mask in the haze and foggy city.

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

يؤدي تلوث الهواء في الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية من خلال إتلاف الكولسترول الجيد في الجسم، في حين تعاني النساء جراءه بشكل أكبر مقارنة بالرجال، وفقاً لدراسات متخصصة حديثة.

ووفقًا لصحيفة ”إكسبريس“ البريطانية فإنه من المعروف ومنذ فترة طويلة أن عملية التنفس في الأجواء المعبأة بعوادم السيارات ترفع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لكن السبب في ذلك ظل غير واضح.

وتوصلت دراسة جديدة شملت أكثر من 6500 شخص، إلى أن التلوث يقلل من الكوليسترول الجيد (HDL البروتين الدهني مرتفع الكثافة) الذي يصبح غير قادر على القيام بوظيفته لإزالة الكوليسترول الضار LDL (البروتين الدهني منخفض الكثافة) من الجسم ونتيجة لذلك تتصلب الشرايين وتؤدي هذه الحالة إلى الإصابة بالأزمات القلبية.

ورغم تأثر كلا الجنسين به إلا أن النساء أكثر تضررًا مقارنة بالرجال.

وحذر الدكتور غريفيث بيل من جامعة واشنطن في سياتل، من أن تأثيرات هذا التلوث يمكن أن تحدث في المستويات المنخفضة نسبياً في البلدان المتقدمة.

وقال: ”تساعد دراستنا على تعزيز الواقعية البيولوجية للصلة بين تلوث الهواء المرتبط بعوادم السيارات وأمراض القلب والأوعية الدموية.. تقدم الدراسة الجديدة تفسيراً للعلاقة بين تلوث الهواء وأمراض القلب والأوعية الدموية، وهذا يشمل تصلب الشرايين الذي يسبب الأزمات القلبية والسكتات الدماغية وفشل القلب“.

وأوضح الدكتور بيل أنه ربما اتضحت العلاقة من خلال انخفاض كمية الكولسترول الجيد، وهذا يعني عدم إمكانية التخلص من الكوليسترول الضار على نحو فعال، مما يؤدي إلى وجود كميات أكبر من الكوليسترول الضار والدهون الضارة في الأوعية الدموية وزيادة خطر الإصابة بالجلطات مما يمنع تدفق الدم إلى القلب أو الدماغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com