أعراض وعلاجات حرقة المعدة والارتجاع الحمضي

أعراض وعلاجات حرقة المعدة والارتجاع الحمضي

المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

تعتبر حرقة المعدة  أو مرض ارتجاع المريء الحمضي، حالة شائعة يمكن أن يكون لها عدد من المحفزات، بما في ذلك الإفراط في تناول الطعام والانغماس في بعض الأطعمة والمشروبات، وحتى ممارسة الرياضة.

ووفقا لصحيفة ”إكسبريس“ البريطانية، يُعتبر أكثر علامات الحرقة شيوعاً هي الحرقان تحت عظمة الصدر، والطعم السيئ أو وجود السوائل في الجزء الخلفي من الحلق.

وكشفت الأبحاث التي أجراها الطبيب ”نيكسيوم كونترول“، عن أن أكثر من مليوني شخص في المملكة المتحدة، قد يشعرون بالقلق في العطلات الرسمية بسبب الخوف من أعراض حرقة المعدة، عند تناول الطعام بعيداً عن المنزل.

وقالت الدكتورة سارة جارفيس، إنه ”من المرجح أن تتسبب ولائم العطلات الاحتفالية بعدم الراحة بالنسبة لمرضى حرقة المعدة، حيث هناك الكثير من الأطباق التي يتم تقديمها تعتبر بمثابة محفزات للمرض“.

وأضافت جارفيس، ”الكاكاو الموجود في الشوكولاتة هو المسبب المعروف للحرقة، حيث يسبب استرخاء العضلة المريئية، ما يسمح لمحتويات المعدة بالصعود، وهذا يسبب ”حرقان“ في المريء“.

وتابعت الدكتورة بقولها ”الشوكولاتة تحتوي أيضاً على الثيوبرومين والكافيين، اللذين يمكن أن يزيدا في كثير من الأحيان الأعراض، ويُنصح بتجنب شرائح البطاطس وسلطة الطماطم والأغذية المشوية والثوم، كما يشكل الجبن والنبيذ الأحمر والبرتقال والنعناع والمكسرات، مشكلة بالنسبة لبعض الناس“.

وكثير ما يكافح المرضى النوبات المتكررة للمرض على مدار اليوم، حيث يشير 39 % من المرضى إلى احتياجهم لتعاطي أدوية علاج أعراض الحرقة مراراً وتكراراً، إذ تمنح العديد من العلاجات التي تباع في الصيدليات دون وصفة طبية، مثل مضادات الحموضة، الراحة على المدى القصير وهذا يعني أن الأعراض يمكن أن تعود.

ولكن ثبُت أن عقار ”نيكسيوم كونترول“ يمكن أن يوفر الحماية من أعراض حرقة المعدة على مدار 24 ساعة، بقرص واحد فقط يومياً كما يمكن تعاطيه لمدة تصل إلى 14 يومًا متتالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com