لأول مرة.. بريطانيا تستخدم الكلاب للكشف عن سرطان القولون

لأول مرة.. بريطانيا تستخدم الكلاب للكشف عن سرطان القولون

المصدر: محمود صالح - إرم نيوز

أعطت جمعية خيرية تستخدم الكلاب في الكشف عن الأمراض، الضوء الأخضر، للبدء في أول تجربة في المملكة المتحدة للكشف عن سرطان القولون والمستقيم عن طريق قدرة الكلاب على الشم.

وتعمل الجمعية الخيرية بالشراكة مع مستشفيات ”هال وإيست يوركشاير“ لجمع واختبار 2000 عينة من البول والبراز من كل من المتطوعين الأصحاء والمشخصين بداء السرطان.

وقال الدكتور كلير جيست المدير التنفيذي للجمعية: ”إنهم سعداء ببدء العمل في هذه التجربة للكشف عن سرطان القولون والمستقيم“.

وأضاف أن سرطان القولون والمستقيم هو مرض قاتل ويحصد أرواح ما يقرب من 16 ألف شخص سنوياً في المملكة المتحدة.

وتابع جيست ”سرطان القولون والمستقيم والبروستاتا والثدي والرئة، يمثل تقريباً ما يقرب من 50% من جميع الحالات المرضية الجديدة“.

وقال ”لو تمكنت التجربة من إثبات قدرة الكلاب في الكشف عن سرطان القولون والمستقيم في عينات البول، فهناك إمكانية لإجراء اختبار سريع غير جراحي والذي يمكن أن يشجع على معدلات أعلى بكثير من الاختبارات وبالتالي تشخيص المرض في مراحل مبكرة“.

وسرطان الأمعاء هو النوع الرابع من السرطان الأكثر شيوعاً في المملكة المتحدة حيث يتم تشخيص حوالي 42000 حالة في كل عام.

ويشتمل الفحص الحالي لسرطان القولون والمستقيم على اختبار أولي لعينة البراز والذي يتعقب أثر الدم في البراز بدلاً من الكشف عن مرض السرطان نفسه، بينما تتضمن المرحلة الثانية إدخال كاميرا في المستقيم للبحث عن أدلة على أكياس دهنية.

وتشير الأبحاث إلى أنه إذا تم اكتشاف هذا النوع من السرطان في المرحلة الأولى فإن 95 % من الرجال و100 % من النساء سيبقون على قيد الحياة لمدة 5 سنوات أو أكثر.

ولكن إذا تم اكتشاف المرض في المرحلة الرابعة حيث ينتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، فإن فرصة البقاء على قيد الحياة تنخفض إلى 5 % بالنسبة للرجال و10 % للنساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com