تجربة علمية ناجحة تثبت أن الكلاب مؤهلة 100% لاشتمام السرطان

تجربة علمية ناجحة تثبت أن الكلاب مؤهلة 100% لاشتمام السرطان

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

أعلنت مؤسسة ”كوري“ العلمية الفرنسية للصحافة، اليوم الخميس، نجاح بروتوكول Kdog، وهو المشروع الذي يسعى إلى الكشف المبكر عن مرض السرطان باستعمال قدرة الكلاب على الشم.

وبعد 6 شهور من التدريبات التي خضع لها الكلبان تور و نيكيو بمؤسسة كوري، من أجل اكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة، نجحا في المهمة لدرجة أن المؤسسة أعلنت :“نتيجة ايجابية 100% لمرحلة الاختبار التي أجريت على مجموعة مكونة من 130 متطوعة“.

 وتمكّن  الكلبان المدربان من ”تحديد الرائحة“ التي تمكن من اكتشاف السرطان، باشتمام مناديل عليها عرق الأشخاص المعنيين أو أثواب كانت على أجسامهم.

وأشرف على المرحلة الأولى من التجربة فريق متعدد التخصصات، مكون من باحثين و خبراء في تدريب كلاب الشرطة، وقد وفّرت لها الإمكانيات المادية بعد حملة تمويل جماعي خلال يوليو الماضي، جمعت 100 ألف يورو.

والنتائج الإيجابية لتجربة الشهور الستة، تشجع على دراسة طبية، يمكن أن تدخل هذه المرة في إطار التمويل الذي توفره المستشفيات للبحث العلمي، وقد أكدت مؤسسة كوري أنه سيتم وضع طلب بهذا الخصوص.

وأضافت المؤسسة، أن الدراسة الطبية المقبلة ستجمع 4 كلاب، وتستغرق 3 سنوات بين 2018 و 2021، وستعتمد على مجموعة مختارة مكونة من ألف امرأة .

كما أن نجاح هذه التجربة الأولية شجع فريق البحث على توسيع المشروع العلمي ليشمل أنواعًا أخرى من السرطان، لا سيما سرطان المبيض.

وتسعى المؤسسة إلى نشر هذه التقنية غير المكلفة في مختلف الدول النامية التي تعاني من قلة وسائل التشخيص، بقصد الكشف المبكر الذي يضمن تشخيصًا أفضل، واختيارًا صائبًا لأساليب العلاج، وبالتالي يضاعف حظوظ الشفاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com