خبراء: 600 ألف بريطاني معرضون للموت المفاجئ لهذا السبب – إرم نيوز‬‎

خبراء: 600 ألف بريطاني معرضون للموت المفاجئ لهذا السبب

خبراء: 600 ألف بريطاني معرضون للموت المفاجئ لهذا السبب

المصدر: شوقي عبد العزيز - إرم نيوز

حذرت مؤسسة القلب البريطانية من أن نحو 620 ألف شخص في المملكة المتحدة لديهم جين معيب يجعلهم عرضة للموت المفاجئ.

وبحسب صحيفة ”إندبندنت“ البريطانية، لا يدرك معظم البريطانيين أن لديهم هذا الجين الذي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو النوبات القلبية أو السكتة القلبية.

وقالت المؤسسة إن الرقم زاد بمقدار  100 ألف عن التقديرات السابقة، مضيفة أن الرقم الحقيقي يمكن أن يكون أكبر من ذلك نظراً لضعف التشخيص ووجود جينات أخرى معيبة لم يتم التعرف عليها حتى الآن.

وأضافت المؤسسة في إعلان تحذيري أن أمراض القلب الوراثية يمكن أن تصيب جميع الفئات العمرية، والأطفال معرضون بنسبة 50% لتوارث الجينات المعيبة من أحد الوالدين إذا كان مصاباً بها.

ويموت حوالي 12 شخصا في سن الـ 35 أو أقل كل أسبوع دون وجود تفسير واضح لهذا الأمر، وغالباً بسبب هذه العيوب الجينية الموروثة.

وقال البروفيسور نيلش ساماني، المدير الطبي بمؤسسة القلب البريطانية ”الحقيقة هي أن هناك مئات الآلاف من الناس في جميع أنحاء المملكة المتحدة، الذين لا يدركون أنهم قد يكونون عرضة للموت المفاجئ“.

وأضاف: ”اذا لم يتم اكتشاف وعلاج أمراض القلب الوراثية، فإنها قد تؤدي للموت دون سابق إنذار، وقد تمكن الباحثون في المؤسسة من اكتشاف بعض الجينات المسؤولة عن هذه الحالات المرضية المخيفة ولكن لا يزال هناك الكثير للقيام به“.

وفي إبريل الماضي، اضطر لاعب الكريكيت البريطاني الشهير جيمس تايلور للاعتزال، بسبب إصابته بمرض وراثي نادر وخطير في القلب.

وكشفت عمليات الفحص التي أجريت للاعب أنه يعاني من عدم انتظام ضربات القلب بالبطين الأيمن، وهي حالة وراثية تنجم عن التغير في الجينات، وهذا يعني فشل الجانب الأيمن من القلب في ضخ الدم لجميع أنحاء الجسم بشكل صحيح، وقد يسبب ذلك عدم انتظام ضربات القلب.

وقال تايلور: ”تشخيص إصابتي بهذا المرض كان أصعب وأفزع أسبوع في حياتي، لم أعتقد أبداً أن ذلك سيحدث لي، كان عمري 26 عامًا، لكن حالتي كانت تعني أنني مهدد بالموت المفاجئ نتيجة السكتة القلبية، لقد كنت محظوظاً باكتشاف حالتي في وقت مبكر، رغم اضطراري التخلي عن اللعب، ومع العلاج يمكنني العيش حياة طبيعية نسبياً، وكان الوضع يمكن أن يكون مختلفاً بشكل لا يصدق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com