ما العلاقة بين النظام الغذائي والإصابة بسرطان القولون والمستقيم؟ – إرم نيوز‬‎

ما العلاقة بين النظام الغذائي والإصابة بسرطان القولون والمستقيم؟

ما العلاقة بين النظام الغذائي والإصابة بسرطان القولون والمستقيم؟

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

سرطان القولون والمستقيم، هو الذي يبدأ في القولون أو المستقيم، ويعد ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال والنساء في الولايات المتحدة.

وتشير الإحصائيات إلى توقع ظهور 95520 حالة جديدة من سرطان القولون و39910 حالات جديدة من سرطان المستقيم في العام 2017 بالولايات المتحدة فقط.

وبحسب مجلة ”ميدكال نيوز توداي“، أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي، الذي يشمل اللحوم الحمراء والمصنعة، قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، في حين أن اتباع نظام غذائي عالي الألياف غني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة يخفض من خطر الإصابة بالمرض.

وقد وجدت الأبحاث السابقة، أن النظام الغذائي يؤثر على خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، من خلال إحداث تغييرات في ميكروبيوم القناة الهضمية – الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الأمعاء.

ودعمت دراسة جديدة أجراها الدكتور أوغينو وفريقه، من معهد دانا-فاربر للسرطان في جامعة هارفارد الأمريكية، هذه النتائج بعدما وجدوا أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف كانوا أقل عرضة للإصابة بأورام سرطان القولون والمستقيم التي تحتوي على بكتيريا مغزلية.

ولاختبار نظريتهم، قام الباحثون بتحليل بيانات حوالي 140 ألف شخص ممن شاركوا في دراسات الصحة الأخرى، وبعد متابعة هؤلاء الأفراد لمدة تتراوح بين ​​26 و32 عامًا، كان هناك 1019 حالة إصابة بسرطان القولون والمستقيم بينهم.

ووجد الفريق أن المشاركين الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا صحيًا -تناولوا كميات كبيرة من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات- كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم الذي يحتوي على بكتيريا مغزلية، مقارنة بالذين اتبعوا الحمية الغربية.

ومع ذلك لم يؤثر النظام الغذائي الصحي في خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم الذي لا يحتوي على بكتيريا مغزلية.

وقال الدكتور أوغينو، إن هذه النتائج تقدم أدلة دامغة على أن النظام الغذائي يؤثر على احتمالات الإصابة بأنواع معينة من سرطان القولون والمستقيم عن طريق تغيير ميكروبيوم القناة الهضمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com