بشرى لمرضى السرطان.. باحثون يطورون جيلًا جديدًا من البروبيوتيك المعزز لمناعة الجسم

بشرى لمرضى السرطان.. باحثون يطورون جيلًا جديدًا من البروبيوتيك المعزز لمناعة الجسم

المصدر: الياس توماــ إرم نيوز

طور باحثون تشيك جيلاً ”ثوريًا“ جديدًا من البروبيوتيك، وهي متممات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر من شأنها أن تزيد بشكل كبير، قوة جهاز المناعة في الجسم.

جامعة ”ماساريك“ التي توجد في مدينة ”برنو“ ثاني أكبر المدن التشيكية أشارت إلى أن هذا التطوير تم بالتعاون بين الجامعة وبين الوكالة التكنولوجية التشيكية، لافتة إلى أن هذا النوع من البروبيوتيك يسهم وبالحد الأقصى في إحياء وظائف الأمعاء بعد استعمال المضادات الحيوية أو بعد العلاج الكيماوي، وذلك من خلال خلق طبقة فريدة من نوعها من البكتيريا.

وأكدت الجامعة في بيان لها، أن هذه التقنية ليس لها مثيل في العالم حتى الآن، مشيرة إلى أن إحدى الوظائف الأساسية للأمعاء في الجسم تكمن في خلق ميكروفلورا تؤثر بشكل عام في مناعة الجسم.

ونبهت إلى أن تكرار استخدام المضادات الحيوية عدة مرت في العام يمثل مساسًا جديًا بجهاز المناعة يمكن أن تظهر تداعياته بعد عدة أعوام من خلال تكرار التعرض للانفلونزا والتهاب الأمعاء والإصابة بالحساسية والإشكالات النفسية.

وأشارت إلى أن ميكرفلورا الأمعاء تتقن بشكل جزئي إحياء البروبيوتيك، لكن الأنواع الحالية من البروبيوتيك لها فعالية محدودة جدا، لافتة إلى أن البحث الجديد قد طور بروبيوتيك بحيث يخلق مباشرة على جدران الأمعاء طبقة من البكتيريا الصديقة تسمى“بيوفيلم “ وتمثل الآن أيضًا أملاً كبيرًا لمرضى السرطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com