كشف علمي مذهل.. أنفٌ آلي يمكنه اكتشاف 17 مرضًا مميتًا

كشف علمي مذهل.. أنفٌ آلي يمكنه اكتشاف 17 مرضًا مميتًا

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

طوّر العلماء أنفاً آلي يمكنه اكتشاف 17 مرضا فتاكا عبر الشم، حيث يأخذ عينات من نفس المريض، ويقيس مستويات مواد كيميائية معينة، لتحديد ما إذا كان المريض مصاباً بمرض كامن.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، يقول الخبراء إن الجهاز يرصد الأمراض بدقة تصل إلى 86 %، وقال رئيس فريق الباحثين، الدكتور حسام حايك: ”أظهرت التجارب أن جهاز الذكاء الاصطناعي نانو آراي (الأنف الإلكتروني)، يعمل بدقة تصل إلى 86 %، وهو قادر على اكتشاف وجود الأمراض التي يستهدفها الاختبار، والتمييز بينها“.

ويأمل الخبراء بأنها ستسمح للمسعفين بإجراء الفحوصات دون الحاجة إلى اختبارات الدم المؤلمة، وأخذ العينات الخطيرة.

وبحسب الدراسة فإن: ”هذه النتائج يمكن أن تُسهم في أحد أهم معايير التدخل الطبي الناجح في العصر الحديث (التشخيص)“.

ما الأمراض التي يستطيع الأنف الآلي اكتشافها؟

الفشل الكلوي المزمن، والشلل الرعاش مجهول السبب، والشلل الرعاش الشاذ، والتصلب المتعدد، ومرض كرونا، والتهاب القولون التقرحي، ومتلازمة القولون العصبي، وارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي، وتسمم الحمل في النساء الحوامل، وسرطان الرأس والعنق، وسرطان الرئة، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان المثانة، وسرطان الكلى، وسرطان البروستاتا، وسرطان المعدة، وأخيراً سرطان المبيض.

ويقول الباحثون إنه بعد تطوير الجهاز سيكون ”سهل الاستخدام، وغير مكلف، ومُصغرا بحيث يمكن أن يستخدم للفحص الشخصي والتشخيص والمتابعة لعدد من الأمراض“.

كما أشارت الصحيفة إلى أن ”أبقراط“ أبو الطب، كان ينصح طلابه بشم رائحة أنفاس مرضاهم، فمن المعروف أن الأمراض مثل السكري، تخلق رائحة حلوة، وعلى مدار التاريخ، كان الأطباء يشمون رائحة براز رضَّع الأسرة المالكة للتحقق من علامات الأمراض.

كما تستطيع الكلاب شم الأمراض مثل السرطان، وتقوم المؤسسة الخيرية ”كلاب الفحص الطبي“ بتجربة، بالتعاون مع منظومة التأمين الصحي لمعرفة ما إذا كان يمكن استخدام الكلاب لتحسين رصد سرطان البروستات أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com