خبيرة نفسية: كآبة الخريف مفيدة

خبيرة نفسية: كآبة الخريف مفيدة

المصدر: إلياس توما - إرم نيوز

أكدت الطبيبة النفسية التشيكية فلاستا سفوبودفا، أن الإصابة بما يسمى ”كآبة الخريف“ أمر طبيعي ومفيد، على خلاف ما يعتقده الكثيرون، ولذلك يتوجب على الذين يتعرضون لها عدم الإصابة بالهلع.

وأشارت إلى أنه ”على الرغم من التغييرات التي تحدث خلال هذا الفصل ولاسيما قصر النهار وانخفاض درجات الحرارة وسقوط المطر والاستيقاظ في الظلمة وغيرها، فإن كآبة الخريف تعتبر بمثابة الضمانة لمنع تسخين الجسم المصاب من جراء نوعية الحياة السريعة المعاصرة“.

وأضافت أن ”الإنسان في السابق كان ينسجم أكثر مع تغيرات الفصول والطبيعة من حوله، لذلك كان في الخريف مثلاً يخلد أكثر إلى الراحة والتأمل، أما الآن فإن الناس يريدون المضي بحياتهم بنفس الوتيرة بدون مراعاة لذلك سواء ما يتعلق بالحركة أو الأكل أو ممارسة الهوايات وغيرها“.

وشددت على أن ”التخفيف من الوتيرة السريعة للحياة خلال فصل الخريف مفيد وينبه الإنسان إلى الأمور التي لم يلاحظها مثلاً خلال الربيع أو الصيف وبالتالي تسمح له بأن يعيش مشاعر واسعة ومتنوعة“.

ولفتت إلى أن ”استمرار المظاهر النفسية السلبية لدى الإنسان بشكل قوي عدة أيام، لا يكون على الأرجح ناجماً عن تغيرات فصول العام أو تغير التوقيت وإنما من الضروري البحث عن الأسباب في مكان آخر“.

ورأت أن ”اقتصار موضوع تأثير الخريف على تغير المزاج وعدم تحوله إلى شيء آخر يمكن أن يتم من خلال تحديد جوهر الكآبة والتركيز على حل أوضاع محددة وفي هذا المجال توصي بالعودة إلى الطبيعة والبحث عن الانسجام والتوازن معها“.

ونوهت إلى أن الاستمتاع بالهدوء السائد في الغابات أو القيام بنزهات إلى جانب الأنهار والبحيرات، يساعد في ترتيب الأفكار ويحسن المزاج، كما أن استنشاق الروائح الطيبة المنعشة يساعد في إبعاد الشعور بالحزن ويؤثر على الراحة النفسية“، موصية بشراء أنواع من الزيوت تصدر روائح منعشة وإشعال الشموع المعطرة.

وأشارت إلى أن ”تراجع تناول الفواكه والخضار في فصل الخريف يمكن أن يكون أحد الأسباب للشعور بالتعب وحدوث إشكالات أثناء النوم أو حتى للإصابة بالكآبة ولهذا أوصت بالجمع بين الفيتامينات والبروتينات في الخريف بشكل مشابه للصيف“.

وأكدت أن ”ممارسة الحركة خلال الخريف ولو بشكل أقل من الصيف يساعد أيضا في تحسن المزاج لأن الجسم يفرز خلال الحركة هرمون السعادة الأمر الذي يحسن المزاج، كما أن الحركة المنتظمة هي وسيلة فعالة لمحاربة التعب الذي يحل في الخريف عادة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة