الركض يطيل العمر 6 سنوات

الركض يطيل العمر 6 سنوات

المصدر: محمد أفشكو - إرم نيوز

كشفت دراسات حديثة أجرتها The Copenhagen City Heart أن الركض العادي يزيد متوسط العمر المتوقع للرجال بنسبة 6.2 سنوات، وللنساء 5.6 سنوات.

ووجد بيتر شنوهر، اختصاصي القلب وأحد المشاركين في هذه الدراسة أن الركض:

-يحسن كمية الأكسجين ووظيفة القلب

-يخفض ضغط الدم وعلامات الالتهاب

-يزيد من حساسية الأنسولين وكثافة العظام

-يساعد على منع السمنة وتجلط الدم

وتوصي الدراسة نفسها بالحرص على الركض ما بين 60 و 150 دقيقة في الأسبوع، في المجموع.

وتشير هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) كذلك إلى أن على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 64 عاما 19- أن يمارسوا 150 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة كل أسبوع، والركض لمدة أكثر من 20 دقيقة، على الأقل 3-5 مرات في الأسبوع.

وقال العداء و المدرب جيمس ثيه إن هناك بعض الحيل التي يمكن استخدامها للاستفادة بشكل أكبر من ممارسة الركض أو الهرولة، وتتمثل في :

تحسين الأسلوب

الجميع يعمل بشكل مختلف، لذلك فإن أسلوب كل شخص هو فريد من نوعه، حيث يعتمد على طول القامة واللياقة البدنية وغيرها من العوامل، وفي غضون العشرة أسابيع الأولى لممارسة الركض تصبح حركة الشخص أكثر كفاءة.

ارتداء الحذاء المناسب

الذهاب إلى متجر متخصص للحصول على الحذاء المناسب لممارسة الركض، وهذا الأمر ضروري جدا لتفادي الإصابات ، ويجب اختيار الحذاء المناسب الذي يشترط أن يكون مريحا بغض النظر عن ثمنه.

تحديد الأهداف

تحديد الأهداف يمنح الممارس الدافع الذي يحتاج إليه للبدء، ومواصلة التدريب، ويمكن أن تشمل هذه الأهداف أهدافا شخصية مثل فقدان الوزن.

الخلط بين طرق وأماكن الركض

الخلط بين طرق وأماكن الركض هو مفتاح نجاحك في ممارسة هذه الرياضة والاستفادة من كل مميزاتها، لذلك تأكد من ألاّ تركض نفس المسافة وفي نفس المكان.

الركض في مجموعة

الركض مع الآخرين هو وسيلة رائعة لاكتساب سلوك اجتماعي ولضمان الاستمرار، حيث أن القيام بنشاط معين في إطار مجموعة يساعد على النجاح.

الاستعانة بالتطبيقات العصرية

هناك العديد من تطبيقات الهواتف الذكية التي من شأنها أن ترصد حركاتك وتحفزك، فهي تقيس المسافات وتظهر تقدمك، كما أن هناك تطبيقات تمنحك إمكانية استخدام الموسيقى أثناء الركض ومطابقة خطواتك معها مما يحفزك على الاستمرار مع الاستمتاع بموسيقى جميلة.

ويبقى الركض رياضة بسيطة متاحة للجميع، فهي لا تتطلب الكثير من المعدات أو المصاريف و يمكن ممارستها في أي وقت وفي أي مكان، كما أنها طريقة جميلة لجعل حياتك أصح وأطول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com