منوعات

دراسة جديدة تكشف عن أكثر النساء خصوبة
تاريخ النشر: 02 أغسطس 2016 15:19 GMT
تاريخ التحديث: 02 أغسطس 2016 16:18 GMT

دراسة جديدة تكشف عن أكثر النساء خصوبة

السيدات اللواتي يعانين من الزائدة الدودية أو تضخم اللوزتين ويقمن بعملية استئصالها أسرع حملاً وأكثر خصوبة من غيرهن.

+A -A
المصدر: أماني زهران- إرم نيوز

كشفت دراسة بريطانية غريبة، عن وجود ارتباط بين النساء اللواتي استأصلن الزائدة الدودية وتضخم اللوز، وزيادة خصوبتهن وسرعتهن على الحمل.

فوفقًا للدراسة التي نشرت في دورية الخصوبة والعقم، فإن السيدات اللواتي يعانين من الزائدة الدودية أو تضخم اللوز ويقمن بعملية استئصالها أسرع في الحمل، وأكثر خصوبة من غيرهن.

وقال الباحثون، إن إجراء مثل هذه العمليات، لا يعزز خصوبة المرأة، إلا أن نتائج الدراسة كانت بمثابة طمأنة للنساء اللواتي خضعن لهذه العمليات، بأنها لن تضر فرصهن في الأمومة.

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية إنهم لا يعرفون سبب وجود هذا الارتباط، ولكن يمكن أن يرجع إلى سلوك النساء اللواتي يعانين من هذه العمليات.

وأضافوا أن النتائج قد تؤدي إلى علاجات جديدة، ولكن ينصح النساء اللواتي لديهن اللوزتين والزائدة الدودية بعدم استئصالها دون داع.

ولسنوات، كان يعتقد الأطباء أن استئصال اللوزتين والزائدة يخفض من فرص المرأة في الحمل، لكن الدراسة الجديدة التي أجراها مجموعة من العلماء بكلية الطب في جامعة دندي الأسكتلندية، كشفت عكس ذلك.

وكانت معدلات الحمل أعلى بكثير بين اللواتي خضعن لعملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية بنسبة 54.4 %، بينما كانت النسبة 53.4 لمن أزلن اللوزتين، أما التي أجرت جراحة واستأصلت الاثنين فكانت نسبة زيادة معدلات الحمل لديها 59.7 %، مقارنة مع تلك الموجودة في باقي النساء 43.7%.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك