كيف تحمي أطفالك من أشعة الشمس الحارقة – إرم نيوز‬‎

كيف تحمي أطفالك من أشعة الشمس الحارقة

كيف تحمي أطفالك من أشعة الشمس الحارقة

المصدر: داليا أبو الخير – إرم نيوز

من المعروف أن إقناع الأطفال بوضع مرهم واقي الشمس صعب للغاية، إلا أنك تحتاج إلى أن تتأكد من حماية بشرة طفلك من آشعة الشمس الضارة.

تقول الدكتورة كلير أوكونر العالمة المختصة بالوقاية من الشمس والمستشارة في مؤسسة بوتس في بريطانيا: ”أشعة الشمس ما فوق البنفسجية ضارة جداً وقد تتسبب بحروق خطيرة كما أنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد“.

وتنصح كلير أوكونر باختيار واق للشمس بعامل حماية من الشمس 30 فما أكثر لحماية الجلد من الحروق ومن الآثار طويلة الأمد لآشعة الشمس، ومن الأفضل استخدام واقي شمس ذي عامل حماية 5* لضمان أقصى حماية من الآشعة فوق البنفسجية بكل أنواعها.

عندما يلهو الأطفال في الصيف

سواء كان الأطفال يلهون في الحديقة أو كانوا متجهين إلى البركة هنالك العديد من المنتجات المتوفرة من واقيات الشمس.

فهنالك مستحضرات مختصة بالبشرة الحساسة، وهناك من المستحضرات ما يستمر تأثيره لثماني ساعات ولكن عليك أن تنتبه أن تعيد استخدام المستحضر بعد الاستحمام، وكذلك هناك أنواع مضادة للماء والتي تستمر في حماية بشرة طفلك لثلاث ساعات خلال استحمامهم أو لهوهم بالماء.

كيف تزيد من مستوى الحماية من الشمس؟

طريقة وضع واقي الشمس على البشرة له أكبر الأثر على مستوى الحماية الذي من الممكن أن يحصل عليه طفلك. تؤكد كلير أوكونر ”قم بدهن واقي الشمس بسخاء على البشرة قبل 15 دقيقة من الخروج من المنزل بدءاً من الرأس وحتى أخمص القدمين ولا تنسى الأذنين وأطراف الأقدام، أعد الكرة بعد ساعة أوساعتين أو بعد الاستحمام أو استخدام المنشفة“.

ومن الواضح أن استخدام واقي شمس ذو عامل حماية عال من الآشعة فوق البنفسجية الضارة ليس الطريقة الوحيدة التي يمكن حماية الأطفال بها من حرارة الشمس. فتقترح السيدة أوكونر أنه على الآباء وضع قبعات كبيرة تحمي رأس الطفل ورقبته إضافة إلى ارتداء نظارات شمسية ذات عامل حماية لأعينهم من الآشعة فوق البنفسجية“.

توعية الجيل القادم

من الضروري أيضاً توعية البالغين بأضرار أشعة الشمس. قامت شركة بوتس بدورها بإطلاق حملة توعية تقدم فيها روابط توعية تثقيفية وخطط ودروس للجغرافيا والرياضة واللغة الإنجليزية والعلوم، بحيث يستمتع الحضور من الأطفال بوقتهم في الخارج ويحمون أنفسهم في نفس الوقت من ضرر الشمس.

تقول كلير أوكونر مديرة شركة بوتس في بريطانيا: ”مع ارتفاع حالات حروق الشمس لدى الأطفال والإصابات بمرض الميلانوما وهو سرطان جلدي خطير، ندرك أهمية حماية بشرة الأطفال في عمر مبكر من مخاطر أشعة الشمس. ويقدم البرنامج الذي أقمناه توعية للأطفال وآبائهم حول كيفية الاستعداد لمواجهة الصيف الحار، باتباع عادات صحية لتحقيق أفضل النتائج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com