شرب الكحول أثناء الحمل يجعل الطفل أكثر نحولاً

شرب الكحول أثناء الحمل يجعل الطفل أكثر نحولاً

المصدر: الياس توما ــ إرم نيوز

نصح الأطباء المرأة الحامل بالامتناع عن شرب الكحول، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الاولى من الحمل، لما له من أضرار عديدة أهمها إصابة الجنين بما يسمى  بمتلازمة الكحول الجنينية، الأمر الذي ينعكس لاحقا على وزن المولود حيث يكون أكثر نحولا من أقرانه طوال الحياة .

وبحسب رئيس الأطباء في قسم علاج النساء المدمنات، فاتسلاف دفورجاك، فإن المواليد الذين تتعاطى أمهاتهم الكحول أثناء الحمل، يولدون برؤوس صغيرة وفتحات عيون ضيقة، في حين يكون الجزء الوسط من الوجه مسطحا.

الأطفال من هذا النوع يكونون متذمرين ومتحفزين ونشطين بشكل مبالغ به، ويُمكن أن يظهر لدى بعضهم مظاهر التخلف العقلي.

الطبيب  التشيكي  يحذر من أن الإشكالات التي تحدث للمواليد الجدد المرتبطة  بتعاطي الكحول  تكون من النوع الدائم، ولا يمكن علاجها وإنما فقط يمكن إجراء تصحيحات جراحية في بعض القضايا البدنية.

واشار أيضا إلى وجود صلة بين التدخين ونمو الجنين، لافتا إلى أن أطفال النساء المدخنات تكون اوزانهم أقل بمقدار يتراوح بين 50 – 300 غرام من أولاد غير المدخنات.

وأوضح أن أولاد من يتواجدن في مثل هذا الوسط  يميلون أكثر إلى الإصابة بالإشكالات التنفسية والحساسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com